وفاة الفنانة القديرة فريدة صابونجي

فريدة صابونجي

توفيت، اليوم، الفنانة القديرة فريدة صابونجي، أحد الوجوه البارزة في المسرح والتلفزيون منذ خمسينيات القرن الماضي، عن 92 عاما.

وكتبت وزيرة الثقافة والفنون صورية مولوجي أن “الممثلة القديرة فريدة صابونجي، توفيت بعد معاناتها من أزمة صحية حادة، لتفقد بذلك الجزائر عمودا من أعمدة الفن الجزائري الجميل”.

وبدأت صابونجي المولودة في 1930، مسيرتها التمثيلية على المسرح في سن الثالثة عشرة سنة، ثم واصلت التمثيل في المسرحيات التي تبثها الإذاعة الجزائرية في سبعينات القرن الماضي، وانتقلت منها إلى التلفزيون حيث أحبها الجمهور من خلال لهجتها العاصمية المميزة، خصوصاً عبر مسلسل “المصير” سنة 1989.

ومثلت الراحلة منذ الخمسينات في أعمال مسرحية إلى جانب ممثلين كبار على غرار مصطفى كاتب ومحمد التوري، وكان آخر ظهور لها على التلفزيون في مسلسل “دار البهجة” سنة 2013.

وتقدم رئيس الجمهورية بتعازيه إلى عائلة الفنانة القديرة القديرة فريدة صابونجي، وأشاد بأعمال الفنانة ومسارها الحافل، مؤكدا أن المرحومة تعد إسما لامعا من كبار الفنانين الجزائريين، ونالت رفقة ثلة من الفنانين التقدير والاحترام من خلال ما قدمته من أعمال مسرحية وسينمائية راقية وكانت بذلك مثالا لأجيال من الفنانين.


 

اترك تعليقا

زر الذهاب إلى الأعلى