وزير الصحة: لا وجود لمتحور “أوميكرون” في الجزائر

وزير الصحة عبد الرحمن بن بوزيد

أكد وزير الصحة أنه لا وجود لمتحور “أوميكرون” في الجزائر الذي يبقى أقل فتكا وخطورة رغم أنه أكثر انتشارا مقارنة بباقي المتحورات.

وفي تصريحات على هامش مشاركته في إحياء اليوم العالمي للتطوع رفقة وزيرة التضامن الوطني بالعاصمة، توقع الوزير عبد الرحمن بوزيد أن يطغى انتشار “أوميكرون” على سلالة “دلتا” التي وصفهـا بالخطيرة.

وبشأن تسبيق عطلة الشتاء المدرسية، كشف وزير الصحة عن تسجيل إصابات قليلة وسط التلاميذ لا تبعث على القلق، وعلى هذا تقرر تقديم العطلة خشية اتساع رقعة الإصابات.

من ناحية أخرى، أعرب وزير الصحة عن تأسفه لضعف وتيرة التلقيح مقارنة بدول أخرى، وجدد نداءه للمواطنين بضرورة التطعيم ضد فيروس كورونا، كاشفا أن مخزون الجزائر من اللقاحات سيتجاوز 20 مليون جرعة، وهذا بعد استلام 8 ملايين جرعة جديدة في قادم الأيام فضلا عن 13 مليون جرعة المخزنة.

وبخصوص قضية تلقيح الأطفال ضد فيروس كورونا، كشف وزير الصحة أن اللجنة العلمية اجتمعت بهذا الشأن رفقة بعض الخبراء، مضيفا أنه ليست كل الدول لقحت الأطفال، كما أنه في الجزائر لم يتسبب فيروس كورونا في مضاعفات خطيرة للأطفال استوجبت الدخول لمصالح الإنعاش.

وأكد الوزير بن بوزيد أن  وزارة الصحة على أتم الاستعداد للشروع في تلقيح الأطفال ضد هذا الفيروس، لكنها تنتظر توصيات منظمة الصحة العالمية وآخر ما تؤكده الدراسات والأبحاث في هذا الشأن.


 

اترك تعليقا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى