وزارة العدل: إيداع السائق المتسبب في وفاة عون شرطة في غليزان الحبس المؤقت

وزارة العدل

أعلنت النيابة العامة لدى مجلس قضاء غليزان الوقائع التي أدت إلى وفاة عون الشرطة المرحوم خديم محمد أثناء مزاولة مهامه.

وجاء في بيان لوزارة العدل أنه بينما كان الشرطي خديم محمد في مهمة تنظيم حركة المرور بمدينة زمورة ولاية غليزان، اقتربت شاحنة من مكان تواجده فخففت السرعة ثم انطلقت مسرعة بنية رفض الامتثال لإنذار التوقف ودهست الشرطي المذكور وراحت تسحبه لمسافة طويلة إلى أن سقط متأثرا بجروحه، ووافته المنية بالمستشفى.

وأضاف البيان “لاذ سائق الشاحنة ومرافقيه الإثنين بالفرار، إلى أن تدخل المارة فأوقفوا أحدهم، كما سلم السائق نفسه لمصالح الأمن”.

وبتاريخ 11 ماي تم تقديم الأطراف أمام نيابة الجمهورية لدى محكمة زمورة، أين تم فتح تحقيق قضائي ضد كل من: (ب.ع) على أساس جناية القتل العمدي مع سبق الإصرار وجنحتي عدم الامتثال لإنذار التوقف وقيادة مركبة برخصة غير مطابقة لصنف المركبة، والمتهمين: (هـ.أ)، (ب.م) على أساس جنحة الامتناع عن القيام بمنع وقوع فعل موصوف بأنه جناية ضد سلامة جسم الإنسان الأفعال المنصوص والمعاقب عليها بالمواد 254، 255، 256، 261، 182 من قانون العقوبات و المواد 76و79 من قانون المرور.

قاضي التحقيق وبعد سماع المتهمين عند الحضور الأول أصدر أمرا بإيداع السائق المتهم( ب.ع) الحبس المؤقت ، كما أصدر أمرين بالرقابة القضائية ضد مرافقيه (هـ.أ) و (ب.م).


 

اترك تعليقا

زر الذهاب إلى الأعلى