وزارة الخارجية: وفاة رعيتين جزائريتين في تركيا إثر الزلزال

زلزال تركيا سوريا

في إطار متابعة أوضاع أفراد الجالية الجزائرية المقيمة في تركيا وسوريا، خاصة في المناطق المتضررة جراء الزلزال الذي ضرب البلدين الشقيقين، وبالتنسيق مع سفارتي الجزائر بأنقرة ودمشق والقنصلية العامة بإسطنبول، تعلم وزارة الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج بتسجيل حالتي وفاة لمواطنتين جزائريتين.

ويتعلق الأمر بكل من السيدة سرايري سميحة (44 سنة) وابنتها بربر هديل (13 سنة) اللتين تمّ انتشال جثتيهما في مدينة الإسكندرون بمحافظة هاتاي جنوب تركيا ظهر اليوم وتم التأكد من هويتيهما.

وقد باشرت، مساء اليوم، مصالح القنصلية العامة للجزائر بإسطنبول بالتنسيق مع السلطات التركية، إجراءات نقل جثمانيهما إلى مدينة اسطنبول والشروع في القيام بالإجراءات اللازمة قصد إعادتهما إلى أرض الوطن، حيث ستتكفل الدولة الجزائرية بكافة مصاريف نقل الجثمانين.


 

اترك تعليقا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى