عودة فريق الحماية المدنية إلى الجزائر إثر انتهاء عملية البحث والإنقاذ في سوريا

الحماية المدنية مطار بوفاريك

عاد فريق الحماية المدنية اليوم الاثنين إلى الجزائر بعد انتهاء عملية البحث والإنقاذ إثر الزلزال المدمر الذي ضرب سوريا، وذلك وسط إشادة واسعة بالجهود التي بذلوها في الإسعاف والإنقاذ طيلة تواجدهم بهذا البلد الشقيق.

وكان في استقبال فريق الحماية المدنية بالقاعدة العسكرية ببوفاريك (البليدة) كل من وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية إبراهيم مراد، والمدير العام للحماية المدنية العقيد بوعلام بوغلاف، ورئيسة الهلال الأحمر الجزائري، ابتسام حملاوي.

وأشاد وزير الداخلية بالنتائج المشرفة والعمل الجبار الذي قام به فوج الحماية المدنية الموفد إلى سوريا للمشاركة في عمليات البحث والإنقاذ بالمناطق المتضررة من الزلزال العنيف الذي ضرب هذا البلد الشقيق الأسبوع الماضي.

ونقل مراد لفوج الحماية المدنية المكون من 86 عنصرا لدى استقبالهم بالقاعدة الجوية ببوفاريك “تهنئة رئيس الجمهورية, عبد المجيد تبون, والوزير الأول, أيمن بن عبد الرحمان, وكافة أعضاء الطاقم الحكومي, نظير العمل الجبار والإنساني الذي قاموا به خلال مهمتهم الصعبة بدولة سوريا”.

وتمكنت فرق الإنقاذ التابعة للحماية المدنية الجزائرية، من إنقاذ 14 شخصا من تحت الأنقاض وانتشال جثة 129 آخرين جراء الزلزال العنيف الذي ضرب تركيا وسوريا.

وأوضحت حصيلة لمصالح الحماية المدنية، أنه ومنذ السادس فيفري، تم إنقاذ 13 شخصا وانتشال 95 متوفى في تركيا، إلى جانب إنقاذ شخص وانتشال 34 متوفى في سوريا.

وتجدر الإشارة إلى أن رئيس الجمهورية, عبد المجيد تبون, كان أمر بإيفاد فرق الحماية المدنية إلى كل من سوريا وتركيا, فور وقوع الزلزال العنيف بالبلدين الشقيقين.

وتوجه إلى سوريا فوج مكون من 86 عضوا مصنفا على المستوى الدولي في التدخل وتسيير الكوارث الكبرى, يتوزعون على عدة تخصصات تتعلق بالتدخل في الكوارث الكبرى منها فرقة للبحث والإنقاذ تحت الردوم وكذا فرقة الكلاب المدربة وفرقة طبية مختصة.


 

اترك تعليقا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى