حوادث المرور تواصل حصد الأرواح رغم تدابير الحجر المنزلي

حوادث المرور الجزائر

دعت المديرية العامة للأمن الوطني، يوم السبت، إلى الالتزام الصارم بقواعد قانون المرور مع حلول شهر رمضان المعظم، مشيرة إلى وفاة 21 شخصا وجرح 458 آخرين من نهاية مارس الى 20 أفريل الجاري وذلك رغم تدابير الحجر الصحي والتخفيف من حركة السير.

وأوضح بيان للمديرية أنه وبحلول شهر رمضان “تناشد المديرية العامة للأمن الوطني كل مستعملي الطريق وسواق المركبات للالتزام الصارم بقواعد قانون المرور”، مشيرا إلى أن هذه المناسبة الدينية تتزامن هذه السنة مع المرحلة الاستثنائية المتعلقة بتدابير الحجر الصحي، واستفادة بعض فئات المجتمع من تراخيص السير لضمان ديمومة الخدمة العمومية وتموين المواطن بالحاجات الضرورية، ما يجعل الطرقات تعرف انخفاضا محسوسا في حركية المركبات على الطرقات السريعة ومحاور المدن.

وأضاف المصدر ذاته أنه “ورغم هذا التخفيف في حركية السير إلا أنه تم تسجيل وقوع 390 حادث مرور في الفترة الممتدة من 31 مارس الماضي إلى 20 أفريل الحالي، أدت للأسف إلى وفاة 21 شخصا وإصابة 458 آخرين”.

وأشار البيان إلى أن شهر رمضان يشهد أيضا حركية خاصة في تنقل بعض المواطنين، مع تخفيف مواقيت الحجر عبر التراب الوطني، ابتداء من أمس الجمعة (أول يوم من رمضان) من الساعة 17:00 إلى 07:00 في تسع ولايات، وهي الجزائر وعين الدفلى والمدية، وسطيف، ووهران، وتيزي وزو، وتيبازة، وبجاية وتلمسان، ورفع إجراء الحجر الشامل في ولاية البليدة، التي أصبحت خاضعة لنظام الحجر الجزئي من الساعة 14:00 إلى 07:00 صباحا، والإبقاء على مواقيت الحجر المطبقة على باقي ولايات الوطن من الساعة 19:00 مساء إلى الساعة 07:00 صباحا”.

وجددت المديرية العامة للأمن الوطني الدعوة إلى كافة مستعملي الطريق “لاحترام قواعد القانون المرور مع أخذ كل الحيطة والحذر في التنقل وعدم الإفراط في السرعة، حفاظا على الأرواح والممتلكات”، مؤكدة أن الحوادث المشار إليها سابقا “يبقى سببها الأول هو العنصر البشري بـ93% من الحوادث و4.5 % تتسبب فيها حالة المركبة و2.5 % بسبب الطريق والمحيط.

وتضع المديرية أرقامها الخضراء المجانية 1548 و104 ورقم شرطة النجدة 17 في خدمة المواطنين وللإصغاء لكل انشغالاتهم.


 

اترك تعليقا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى