تحقيقات قضائية في ظاهرة وخز تلاميذ الابتدائي بالإبر من طرف امرأة مجهولة

تلاميذ كورونا

أعلن وكيل الجمهورية لدى محكمة بوفاريك، عن فتح تحقيقات قضائية في حادثتي وخز تلميذتين تبلغان من العمر ثماني سنوات بالإبرة أمام المدرسة.

الحادثة الأولى تتعلق بتلميذة من “بوفاريك” في السنة الثانية ابتدائي تعرضت لوخز بالإبرة في يدها اليسرى من طرف امرأة مجهولة، ترتدي جلبابا وتضع النقاب، أما الثانية فتتعلق بتلميذة عمرها ثماني سنوات، من “بير توتة” تعرضت لوخز بالإبرة في اليد والكتف من طرف امرأة مجهولة تحمل نفس مواصفات الأولى.

وفتحت المصالح القضائية تحقيقا ابتدائيا لتوقيف الفاعلين وكشف أسباب ودوافع هذا الفعل الإجرامي الذي يستهدف الأطفال، فيما تدعو الأولياء إلى تحسيس أبنائهم بضرورة عدم السماح لأي شخص غريب بالتقرب منهم، مع  التبليغ عن أي حالات مشابهة حتى يتسنى لمصالح الضبطية القضائية التدخل فورا.


 

اترك تعليقا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى