الدانمارك تقدم اعتذارا رسميا للجزائر عن حرق المصحف الشريف

الجزائر الدانمارك وزير الخارجية

تلقى وزير الخارجية أحمد عطاف، اتصالا هاتفيا من نظيره الدانماركي لارس لوك راسموسن الذي أعرب عن أسفه واعتذاره للموجة الإجرامية لحرق المصحف الشريف أمام سفارات الدول الإسلامية، بما في ذلك سفارة الجزائر في كوبنهاغن.

كما راسموسن وصف هذه الأعمال بغير المقبولة، مؤكدا أنها تتعارض تماماً مع تقاليد الترحيب والانفتاح والتسامح الراسخة في المجتمع الدانماركي.

وأبلغ رئيس الدبلوماسية الدنماركية الوزير أحمد عطاف أن حكومة بلاده بصدد وضع اللمسات الأخيرة على نص القانون الهادف لوضع حد لهذه الممارسات الشنيعة، مضيفا أن هذا النص القانوني سيعرض على البرلمان حال استئناف دورته في غضون أربعة أسابيع.

ومن جانب آخر، شكلت المكالمة الهاتفية فرصة للتبادل حول تحضير الدورة العشرين للمؤتمر الوزاري بين البلدان الإفريقية ودول الشمال الذي سيعقد في الجزائر العاصمة في الفترة الممتدة من الـ 16 إلى الـ 18 أكتوبر القادم، تحت شعار “تعزيز الحوار على أساس القيم المشتركة”.


 

اترك تعليقا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى