الجزائر تستنكر الهجوم الذي استهدف الأكاديمية العسكرية في “حمص” السورية

هجوم كلية حمص العسكرية

أعربت الجزائر عن استنكارها الشديد للهجوم الإرهابي الذي استهدف مراسم تخرج بالأكاديمية العسكرية في مدينة “حَمَصْ” السورية مما أسفر عن مقتل وإصابة العشرات من مدنيين وضباط طلاب.

وحسب بيان لوزارة الخارجية، فإن الجزائر تتقدم في هذه الظروف الأليمة، بتعازيها ومواساتها لعائلات الضحايا والمصابين، وتجدّد تضامنها الكامل مع الحكومة السورية.

وأكد البيان أيضا أن الجزائر تظل على قناعة بأن الشعب السوري الشقيق، الذي شَحنتْ هِمَتَه التجاربُ الأليمة التي مرّ بها، سيكون قادرا من خلال اتحاده على الوقوف في وجه التحديات الجبارة التي تفرضها آفة الإرهاب.

 وأعلنت وزارة الصحة السورية عن إحصائية جديدة لقتلى الهجوم بالمُسيّرات الذي استهدف يوم الخميس الكلية الحربية في مدينة “حَمَصْ” وسط البلاد، وهو الهجوم الذي لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنه.

ونقلت وكالة “سانا” الرسمية عن وزارة الصحة ارتفاع عدد قتلى ما وصفته “بالاعتداء الإرهابي” الذي استهدف حفل تخريج طلاب ضباط الكلية الحربية في “حَمَصْ” إلى 89 قتيلا، منهم 31 نساء و5 أطفال، مشيرة إلى أن عدد الإصابات بلغ 277.

ووصفت الوزارة إحصائيتها الجديدة بغير النهائية، مما يرجح ارتفاع عدد قتلى الهجوم.


 

اترك تعليقا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى