الأمن الوطني: الإطاحة بشبكة إجرامية خطيرة خططت لترويج المهلوسات بين تلاميذ المدارس

الأمن الوطني شبكة مخدرات وهران

كشفت المديرية العامة للأمن الوطني عن قضية خطيرة عالجتها مصالح أمن ولاية وهران، وتتمثل في الإطاحة بشبكة إجرامية دولية، تتكون من 5 أشخاص كانوا بصدد التحضير لورشة سرية لصناعة مهلوسات من نوع “إكستازي” في شكل حلويات بمختلف الألوان والأشكال.

وكشفت المديرية العامة للأمن الوطني في تسجيل تضمن اعترافات أحد الموقوفين، أن الجزء الأكبر من هذه السموم، كان موجها للأطفال المتمدرسين.

التحريات التي باشرها محققو الشرطة بأمن ولاية وهران، أفضت إلى توقيف أحد المشتبه فيهم على متن مركبة، بميناء وهران، حيث كان قادما من ميناء “ألميريا” الإسباني، وعلى متنها كمية من المخدرات الصلبة والمواد الأولية لصناعتها، كما مكنت من تحديد مكان تواجد الورشة السرية على مستوى مدينة “مغنية” في تلمسان، إذ كان يستغلها المشتبه فيهم على أنها ورشة لصناعة الحلويات.

وأسفرت عمليات التفتيش عن ضبط واسترجاع كلغ من “الكوكايين” و50 ألف قرص مهلوس من نوع “إکستازي”، و2 كلغ من المادة الأولية لصناعة “إکستازي”، من مختلف الألوان والأشكال، وأربع مركبات ودراجة نارية كانت تستعمل في نقل هذه السموم، وآلتين تستعملان في صناعة مادة الإكستازي، وآلتين لتشميع وطباعة الورق، مع 210 مليون سنتيم، من عائدات النشاط الإجرامي.

تم تقديم المشتبه فيهم أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة وهران، عن جناية الاستيراد الحيازة، النقل، التخزين، التسليم، وإنتاج المخدرات الصلبة “الكوكايين – الإكستازي”، لغرض الاتجار بها ضمن شبكة إجرامية منظمة عابرة للحدود.


 

اترك تعليقا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى