إيداع 3 متهمين الحبس المؤقت في وقائع فساد بالشركة الوطنية للنقل البحري “شمال”

طارق ابن زياد النقل البحري

كشف القطب الجزائي الوطني الاقتصادي والمالي التابع لمجلس قضاء الجزائر، عن فتح تحقيق ابتدائي في وقائع فساد على مستوى الشركة الوطنية للنقل البحري “شمال” تتعلق بإبرام صفقات وعقود بطريقة مخالفة للقوانين والتنظيمات وتجاوزات في تسيير الشركة، والتواطؤ لتبديد المال العام، من خلال التسبب في التوقف التقني وعدم استغلال سفن شحن تابعة للشركة وتوقفها على مستوى الموانئ الداخلية وتوقيف بواخر أخرى بموانئ أجنبية.

وأوضح بيان لمجلس قضاء الجزائر أن نتيجة هذه الممارسات كانت التأثير على نشاط ومعاملات الشركة وتدهور وضعيتها المالية رغم الدعم المالي المقدم لها من طرف الدولة، مما ألحق أضراراً ماليةً كبيرة بالشركة والمجمّع والخزينة العمومية.

وبعد استكمال التحقيق من طرف المصلحة الإقليمية للتحقيق القضائي بالجزائر بالمديرية العامة للأمن الداخلي، تم تقديم الأطراف أمام النيابة، أين أمرت بفتح تحقيق قضائي، من أجل جنح إبرام عقود وصفقات واتفاقيات بطريقة مخالفة للأحكام التشريعية والتنظيمية بغرض منح امتيازات غير مبررة للغير التبديد العمدي والاستعمال على نحو غير شرعي لأموال وممتلكات عمومية، إساءة استغلال الوظيفة على نحو يخرق القوانين والتنظيمات والإهمال الواضح المؤدي لتلف أموال عمومية.

قاضي التحقيق بالقطب الجزائي الاقتصادي والمالي وبعد استجوابه للمتهمين أمر بإيداع 3 منهم رهن الحبس المؤقت، ويتعلق الأمر بالمدير العام الحالي للشركة الوطنية للنقل البحري “شمال”، والمديريْن العاميْن السابقين للشركة كما أمر بوضع 14 متهما تحت الرقابة القضائية.


 

اترك تعليقا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى