الواجهةالوطن

بن عبد الرحمن: إنشاء بنك للسكن وقوانين جديدة للحد من حوادث المرور

الوزير الأول مخطط عمل الحكومة

أعلن الوزير الأول وزير المالية أن الحكومة ستعمل على ترشيد الإنفاق بغية تحقيق الاستدامة عن طريق اعتماد آلية جديدة للدعم تقوم على استهداف أكبر للمستفيدين دون الإخلال بالطابع الاجتماعي، تماشيا مع العدالة الاجتماعية.

وشدد أيمن بن عبد الرحمن خلال عرضه مخطط عمل الحكومة على نواب المجلس الشعبي الوطني، على التزام الحكومة بالحفاظ على الطابع الاجتماعي للسياسات العمومية وتحسين القدرة الشرائية واستكمال إعداد “السجل الاجتماعي الموحد” والحفاظ على نظامي الضمان الاجتماعي والتقاعد وتعزيزهما، بالإضافة إصلاحات بيداغوجية عميقة وخاصة في الطور الابتدائي، وأخرى تشمل الجباية ضمن مقاربة شاملة وإعادة توزيع عادل للثروة.

ومن جانب آخر، قال الوزير الأول إن مخطط عمل الحكومة يهدف إلى ضمان سكن لائق حسب الصيغ المكيفة أو التي سيتم إنشاؤها، مع إنشاء بنك السكن وتنظيم تسيير العقار الحضري، مضيفا انه سيتم تسليم أكثر من 579.500 مسكن بين 2021 ـ 2024.

وفي مجال الفلاحة، تحدث بن عبد الرحمن عن برنامج طموح يهدف إلى تنمية المناطق الريفية ومنح الأراضي الفلاحية بمعايير جديدة ودفتر شروط بمبدأ الأرض لمن يخدمها.

وقال الوزير الأول إن مخطط عمل الحكومة يراهن على تطهير المجال التجاري بوضع الآليات اللازمة للإشراف على التجارة الداخلية بمكافحة التجارة غير الرسمية وحماية المستهلكين، ويضاف إلى هذا تدابير جديدة لاستقطاب موارد القطاع الموازي.

وتطرق الوزير الأول إلى أزمة المياه، كاشفا عن عزم الحكومة الالتزام بضمان تزويد كامل التراب الوطني بمياه الشرب، ورفع الربط بشبكة المياه إلى 99 بالمائة، وترشيد استهلاك المياه بالجمع بين التحلية وزيادة قدرة إنتاج السدود واستغلال الموارد الباطنية.

وفي مجال الصحة قال بن عبد الرحمن إن الصناعة الصيدلانية ستحظى بالأولوية في مخطط عمل الحكومة، من خلال توجيه الاستثمارات نحو الأدوية ذات القيمة المضافة العالية، كاشفا كشف عن هدف تقليص فاتورة واردات الأدوية بمبلغ 500 مليون دولار سنة 2021 مع الاستمرار في نفس الوتيرة في السنوات الـمقبلة.

من ناحية أخرى، أعلن الوزير الأول عن توجه الحكومة نحو وضع سياسة جديدة للوقاية من حوادث الطرقات واستحداث قانون جديد متعلق بتنظيم أمن وشرطة الـمرور، مضيفا أن الحكومة ستعمل على تطوير وسائل نقل حديثة وفعالة وإدخال أنظمة ذكية لإدارة حركة المرور في المدن الكبرى.


 

اترك تعليقا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق