الواجهةالوطن

البروفيسور جنوحات: أكثر من 20 مليون جزائري أصيبوا بكورونا دون أعراض

كمال جنوحات

كشف رئيس الجمعية الوطنية لعلم المناعة كمال جنوحات، أن دراسة ميدانية شملت 1000 شخص متبرعا بالدم أثبتت أن أكثر من 50 بالمائة منهم أصيبوا بفيروس كورونا ولم تظهر عليهم الأعراض.

ورجّح جنوحات في تصريحات لإذاعة سطيف، أن تكون نسبة المناعة الجماعية للجزائريين فاقت الخمسين بالمائة، وهو ما يفسر تراجع حالات الإصابة بالفيروس، مؤكدا أن الوضعية الوبائية الحالية في البلاد نحسد عليها، بسبب غلق الحدود، ووصولنا إلى مناعة القطيع الجماعية.

وقال المتحدث إن اللجنة العلمية سيطرت تماما على النسخ المتحورة لفيروس كورونا، وهذا من خلال إجراء تحقيق مباشر وسريع لأولى الإصابات، مضيفا أن الوضع متحكم فيه وغير مقلق.

ومن جانب آخر، تحدث رئيس الجمعية الوطنية لعلم المناعة كمال جنوحات عن استمرار الغلق الكلي للرحلات والحدود بهدف حماية الجزائريين من الموجة الثالثة للوباء، مستبعدا استئناف الرحلات قريبا في ظل عدد الإصابات الكبير الذي يشهده العالم، إذ أن فرنسا تسجل لوحدها 46 ألف إصابة يوميا.

واستبعد جنوحات العودة إلى الحجر خلال شهر رمضان، مضيفا أن الجزائر لم تقم بتوقيف التلقيح بـ”أسترازينيكا” لأن ما يجري الحديث عنه بشأنه هو حرب مَخابر ولوبيات، كما أنه لم يتم تسجيل أي مضاعفات خطيرة لدى من تلقوه في الجزائر.


 

اترك تعليقا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق