العالم

تونس:قوات الأمن تغلق الطرق المؤدية إلى البرلمان أمام المحتجين

تونس احتجاجات

أغلقت قوات الأمن التونسية، اليوم الثلاثاء، الطرق المؤدية إلى مجلس نواب الشعب، بسبب الاحتجاجات التي تشهدها العاصمة.

وحسب وسائل إعلام تونسية، بدأ المحتجون بالتجمع في العديد من الأحياء لا سيما في حي التضامن، فيما وضعت القوات الأمنية الحواجز لمنع المحتجين من الوصول إلى محيط البرلمان في باردو، وعززت من تواجدها بشكل مكثف.

ويأتي هذا الغضب الشعبي إثر الإعلان عن وفاة محتج أصيب خلال اشتباكات مع الشرطة في مدينة سبيطلة التونسية. وأكدت أسرة الراحل هيكل الراشدي لوسائل الإعلام المحلية، بأن المتوفي أصيب جراء عبوة غاز مسيل للدموع، خلال مشاركته في المظاهرات التي اندلعت هذا الشهر، في ذكرى الثورة. وأمر مكتب المدعي العام في القصرين، أكبر مدينة قرب سبيطلة، والتي تبعد نحو 3 ساعات إلى الجنوب من تونس العاصمة، بتشريح الجثة لتحديد أسباب وفاة الراشدي.

وبعد انتشار نبأ وفاته حاولت مجموعة من الشبان اقتحام مركز الشرطة في سبيطلة وإحراقه، مما أدى إلى مزيد من الاشتباكات، كما انتشرت وحدات من الجيش التونسي لحماية المنشآت العامة والخاصة في المدينة، حيثُ تتهم عائلته قوات الأمن بقتله.

يذكر أنه منذ الخميس الماضي، تشهد محافظات وأحياء عدة بالعاصمة تونس احتجاجات ليلية تخللتها صدامات مع رجال الأمن، تزامنا مع بدء سريان حظر تجول ليلي، ضمن تدابير مكافحة وباء كورونا.


اترك تعليقا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق