الواجهةالوطن

اللجنة العلمية: ربما نستغرق سنة لتطعيم المواطنين.. وموعد وصول اللقاح لم يتحدد بعد

اللجنة العلمية فيروس كورونا اللقاح

أعلن عضو اللجنة العلمية لمتابعة ورصد وباء كورونا البروفيسور رياض مهياوي، أن اللقاحات التي سيتم استيرادها لا تحمل آثارا جانبية.

وتوقع مهياوي لدى نزوله ضيفا على “منتدى صحيفة الشعب” أن عملية التلقيح ضد الفيروس يمكن أن تستغرق كامل سنة 2021، وذلك لتطعيم كافة المواطنين.

ومن جانب آخر، قال مهياوي إنه تمت دراسة كل اللقاحات واختير “سبوتنيك 5” الروسي في المرتبة الأولى واللقاح الصيني في المرتبة الثانية ثم اللقاح البريطاني ثالثا، مشيرا إلى أن اللقاح سيوفر حماية بنسبة 90 في المائة لمن سيتلقونه، مضيفا أن التلقيح ضروري والآثار الجانبية أفضل من الموت.

وشدد مهياوي على أهمية التحلي باليقظة في مراقبة الحدود لتجنب دخول النسخ الجديدة والمتحورة لفيروس كورونا.

ومن جانبه، أكد عضو اللجنة العلمية لمتابعة ورصد وباء كورونا البروفيسور إلياس رحال، أن وزارة الصحة لم تعط تاريخا محددا لوصول لقاح كورونا، موضحا أن الموعد الوحيد المعطى هو وصول اللقاح في آخر جانفي.

وأوضح رحال أن الجزائر لديها خبرة طويلة في اللقاحات، وعملية التطعيم ضد فيروس كورونا ستكون ناجحة، مضيفا أن بلادنا ليست متأخرة في اقتناء اللقاح مقارنة بوضعيتنا الوبائية، كما تم الأخذ بعين الاعتبار الفعالية والأمان والمحيط المناسب لاختيار اللقاح.

وأعلن إلياس رحال عن تخصيص 170 وحدة تلقيح متنقلة لمناطق الظل والبدو الرحل بمساعدة الجيش، مضيفا أن ميزانية اقتناء اللقاحات حددت بـ 15 إلى 20 مليار دينار، وهي مرشحة للارتفاع حسب الحاجة.

وفي شق آخر، أكد البروفيسور رحال أن الحوامل لسن معنيات بالتلقيح في المرحلة الحالية، إذ أنهم لم يدخلن في التجارب السريرية لأي من اللقاحات  المطروحة.


 

اترك تعليقا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق