الواجهةالوطن

وزير الصناعة: تكلفة استيراد السيارات لن تتجاوز الملياري دولار

استيراد السيارات

كشف وزير الصناعة فرحات آيت علي براهم أن الحكومة قررت تحرير عملية استيراد السيارات الجديدة قصد الاستجابة لاحتياجات السوق الوطنية من سيارات سياحية ونفعية وشاحنات، وذلك من خلال الشروع عن قريب في منح رخص الاستيراد.

وأضاف الوزير لدى نزوله ضيفا على الإذاعة الجزائرية أن حجم واردات السيارات المسموح به لتزويد السوق الوطنية سيتم تحديده بملياري دولار كأقصى حد.

وأكد آيت علي أن استيراد السيارات بالنسبة للسلطات العمومية ليست غاية في حد ذاته، ذلك أن التوجه الحالي يقوم على النهوض بالصناعة الوطنية، مضيفا أن الجزائر تواجه وضعا اقتصاديا صعبا، الأمر الذي يتطلب تقليل الواردات”.

ورغم هذا، أكد وزير الصناعة أن اللجوء إلى استيراد السيارات سيبقى متاحا لتزويد السوق الوطنية، مضيفا أنه سيتم رفع الضرائب الخاصة بالسيارات السياحية الفاخرة.

ومن جانب آخر، أكد وزير الصناعة أنه سيتم تسوية وضعية المؤسسة الوطنية للصناعات الكهرومنزلية “أونيام”.. أما باقي مؤسسات القطاع التي وقع مسؤولوها محل متابعات قضائية ويتولى تسييرها حاليا متصرفون إداريون عينتهم الدولة، فأكد آيت علي براهم أنه يجب انتظار القرارات النهائية للعدالة حسب كل حالة وعلى أساس ذلك ستتصرف الدولة.

وأضاف المتحدث أن أصول هذه المؤسسات سيتم المحافظة عليها.


 

اترك تعليقا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق