العالم

وفاة زعيم حزب الأمة السوداني الصادق المهدي بعد إصابته بفيروس كورونا

زعيم حزب الأمة السوداني الصادق المهدي

أعلن في وقت متأخر من مساء الأربعاء عن وفاة زعيم حزب الأمة السوداني الصادق المهدي عن عمر ناهز 84 عاما.

وكان المهدي يرأس أيضا جماعة الأنصار، وسبق أن تولى رئاسة الحكومة السودانية قبل عقود.

وأوضحت مصادر عائلية لرويترز أن المهدي توفي في الإمارات بسبب فيروس كورونا المستجد.

وكان حزب الأمة أعلن في وقت سابق نقل المهدي بطائرة خاصة إلى دولة الإمارات لإجراء مزيد من الفحوصات وللاطمئنان عليه.

ويشار إلى أن الصادق المهدي سياسي بارز ومفكر وإمام طائفة الأنصار إحدى أكبر الطوائف الدينية في البلاد.

وحتى في الأسابيع الأخيرة كان يمارس دوره السياسي والديني، وأعلن بشكل قاطع رفضه التطبيع بين إسرائيل والسودان.

ويعتبر المهدي آخر رئيس وزراء ينتخب ديمقراطيا، وأطيح به في عام 1989 في الانقلاب العسكري الذي أتي بالرئيس السابق عمر البشير إلى السلطة.


 

اترك تعليقا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق