الواجهةالوطن

رفع عدد الولايات المعنية بالحجر المنزلي إلى 32 وتمديده 15 يوما

الحجر الصحي المنزلي

أعلنت الوزارة الأولى عن رفع عدد الولايات المعنية بالحجر المنزلي الجزئي إلى 32، مع تمديد تدابير الحجر 15 يوما بداية من تاريخ 17 نوفمبر، إلى جانب سلسلة قرارات أخرى مرتبطة بتطور الوضعية الوبائية.

ويحدد توقيت الحجر بداية من الساعة الثامنة مساء إلى الخامسة صباحا، وهذا على مستوى ولايات أدرار، الأغواط، أم البواقي، باتنة، بجاية، بسكرة، البليدة، البويرة، تبسة، تلمسان، تيارت، تيزي وزو، الجزائر، جيجل، سطيف،  قالـمة، عنابة، قسنطينة، الـمدية، الـمسيلة، ورقلة، وهران، إليزي، برج بوعريريج، بومرداس، تندوف، تيسمسيلت، الوادي، خنشلة، سوق آهراس، تيبازة، وعين تيموشنت.

وأوضح بيان الوزارة الأولى أن إجراء الحجر الجزئي المنزلي لا يخص 16 ولاية وهي الشلف، بشار، تمنراست، الجلفة، سعيدة، سكيكدة، سيدي بلعباس، مستغانم، معسكر، البيض، الطارف، ميلة، عين الدفلى، النعامة، غرداية، وغليزان، على أن يتكفل الولاة بعد موافقة السلطات الـمختصة، اتخاذ كل التدابير التي تقتضيها الوضعية الصحية في إقليم اختصاصهم.

وفيما يخص الأنشطة التجارية تقرر تمديد إجراء غلق أسواق بيع المركبات المستعملة على مستوى كامل التراب الوطني مدة 15 يوما، إلى جانب غلق أنشطة تجارية أخرى لنفس المدة ويتعلق الأمر بالقاعات متعددة الرياضات والقاعات الرياضية؛ وأماكن التسلية والاستجمام وفضاءات الترفيه والشواطئ؛ ودور الشباب؛ والمراكز الثقافية.

وتطبق إجراءات الغلق المذكورة على مستوى الولايات الـ 32 المعنية بنظام الحجر المنزلي الجزئي.

ومن جانب آخر، تقرر تحديد أوقات عمل متاجر ومحلات معينة والتي عليها الغلق على الساعة الثالثة مساء، ويسري هذا مدة 15 يوما.

والمحلات المعنية بهذا الإجراء المطبق في الولايات الـ 32 المعنية بالحجر، هي تجارة الأجهزة الكهرومنزلية؛ الأدوات الـمنزلية والديكورات؛ الـمفروشات وأقمشة التأثيث؛ تجارة اللوازم الرياضية؛ التجارة في الألعاب واللعب؛ أماكن تمركز الأنشطة التجارية؛ قاعات الحلاقة للرجال والنساء، وتجارة الـمرطبات والحلويات.

وفيما يخص المقاهي والـمطاعم ومحلات الأكل السريع فيتعين أن تقتصر أنشطتها على بيع الـمشروبات والمأكولات الـمحمولة فقط، وهي أيضا ملزمة بالغلق ابتداء من الساعة  الثالثة زوالا، مع إمكانية الغلق الفوري في حال تسجيل خروقات.

أما فيما يتعلق بالأسواق العادية والأسواق الأسبوعية، فسيتم وضع نظام رقابة من قبل المصالح الـمختصة لضمان الامتثال لتدابير الوقاية والحماية فضلا عن تطبيق العقوبات الـمنصوص عليها في التنظيم الـمعمول به ضد الـمخالفين، حيث سيتم الإعلان عن غلقها الفوري، في حالة حدوث خرق للإجراءات الـمتخذة في إطار مكافحة انتشار فيروس كورونا.

من جهة أخرى، أعلن بيان الوزارة الأولى عن استمرار العمل بإجراء منع كل تجمعات الأشخاص مهما كان نوعها والإجتماعات العائلية، عبر كامل التراب الوطني، وخاصة حفلات الزواج والختان وغيرها من المناسبات مثل التجمعات على مستوى الـمقابر، التي تشكل عوامل لانتشار الوباء.. ويضاف إلى هذا كما منع انعقاد الاجتماعات والجمعيات العامة التي تنظمها بعض المؤسسات.


 

اترك تعليقا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق