الواجهةالوطن

المجلس الإسلامي الأعلى: الحرائق وراءها عصابة مجرمة وجبانة سلطت عدوانها على الطبيعة

حرائق الغابات الجزائر

استنكر المجلس الإسلامي الأعلى في بيان شديد اللهجة، الحرائق التي طالت مساحات غابية في عدة ولايات، وقال في بيانه الذي حمل عنوان “تَعِسَ الحراقون”، إن هذه الحرائق وراءها عصابة مجرمة وجبانة سلطت عدوانها على الطبيعة.

وأضاف البيان أن العصابة يئست من مهاجمة المنشآت التي لها حماة من شباب الجزائر، مضيفا أن هؤلاء ماهم إلا حثالة من العملاء تبيع شرفها وشرف وطنها بالأوهام، وتخرب بلدها بأيديها.

وأكد بيان المجلس الإسلامي الأعلى أن للجزائر مخلصون وأبطال أخمدوا الحرائق وأنقذوا السكان المهددين بألسنة اللهب.

بيان المجلس الإسلامي الأعلى الحرائق

اترك تعليقا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق