اقتصادالواجهة

60 ألف امرأة تنشط في قطاع الفلاحة

المرأة الفلاحة المرأة الريفية

أكد وزير الفلاحة والتنمية الريفية عبد الحميد حمداني اليوم الخميس بالجزائر، أن المرأة الريفية أصبحت تشكل “عنصرا هاما ومساهما قويا” في الاقتصاد الوطني، مبرزا أن قطاعه يحصي حاليا أزيد من 60 ألف امرأة فلاحة.

وفي كلمة ألقاها بمناسبة الندوة الوطنية حول “المرأة الريفية ضمن عالم المقاولاتية.. آفاق 2030” التي نظمتها وزارة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة، بالتنسيق مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي “بنود” تحت شعار “إبداعات المرأة الريفية وفقا للمعايير دولية ” بالمركز الدولي للمؤتمرات عبد اللطيف رحال، أوضح حمداني أن آلاف النساء الريفيات اقتحمن المجال الفلاحي وعالم الاستثمار بمشاريع ذات بعد اقتصادي مدرة للثروة و مستحدثة لمناصب الشغل، وبالتالي أصبحن يشكلن عنصرا هاما في الاقتصاد الوطني ومساهما قويا في تطويره .

وبفضل هذه الاستثمارات، يضيف الوزير، ارتفع العدد الاجمالي للنساء الفلاحات إلى أكثر 60 ألف امرأة وكلهن يحزن على “بطاقة فلاحة” فضلا عن استفادة أكثر من 8.000 امرأة ريفية من وحدات لتربية المواشي والحيوانات الصغيرة وتربية النحل والبيوت البلاستيكية الموجهة للزراعات المحمية ومشاريع عديدة في القطاع الفلاحي.

وأشار حمداني إلى أن عدد النساء الفلاحات اللواتي استفدن من دورات للتكوين والتجريب بلغ 17 ألف امرأة، فضلا عن تكوين أكثر من 200 مرشدة فلاحية.

اترك تعليقا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق