العالم

احتجاجات لبنان: إصابة 25 عسكريا والجيش يوقف متهمين أجانب

 

لبنان

أعلن الجيش اللبناني إصابة 25 عسكريا، بعد اندلاع أعمال عنف في أنحاء من العاصمة بيروت، السبت، بسبب تعرض أنصار حزب الله وحركة أمل لرموز دينية، وانتشار مقاطع لذلك على وسائل التواصل الاجتماعي.

وبحسب الجيش اللبناني، فقد تعرض المصابون لرشق بالحجارة ومفرقعات كبيرة، أثناء فتحهم الطرق التي قطعها محتجون، ومنعهم التعدي على الأملاك العامة والخاصة.

وذكر بيان للجيش توقيف أربعة أشخاص (سوري وفلسطيني وسودانيين) لقيامهم بأعمال شغب وتكسير، خلال احتجاجات السبت.

وأضاف البيان أن ما حدث الأحد “كاد يطيح بالوحدة الوطنية، ويمزّق السلم الأهلي، ويغذي الانقسام”.

ويحافظ لبنان على توازن طائفي هش منذ أن خاضت طوائفه الدينية العديدة حربا أهلية في الفترة بين عامي 1975 و1990.

ويُنظر إلى الأزمة المالية، التي بدأت أواخر العام الماضي وترجع جذورها إلى إهدار موارد الدولة والفساد على مدى عقود، على أنها أكبر تهديد لاستقرار البلاد منذ تلك الحرب.


 

اترك تعليقا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق