الواجهةالوطن

189 إصابة و6 وفيات جديدة بفيروس كورونا في الجزائر

وزارة الصحة

سجلت 189 حالة إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا خلال الـ24 ساعة الماضية في الجزائر ليرتفع العدد الإجمالي إلى 5558 حالة موزعة على 48 ولاية.

كما سجلت 6 وفيات جديدة بكل من البليدة وتيبازة والمسيلة وورقلة والبويرة وميلة، ليصل العدد الإجمالي للوفيات إلى 494.

وأوضح الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا، الدكتور جمال فورار خلال اللقاء الإعلامي اليومي أن عدد الحالات التي تماثلت للشفاء ارتفع إلى 2546، وهذا بعد تسجيل 79 حالة جديدة خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وبالنسبة للفئات العمرية، فإن الأشخاص البالغين ما بين 25 و60 سنة يمثلون نسبة 56 بالمائة من مجموع حالات الإصابة بفيروس كورونا، فيما تمثل نسبة 66 بالمائة من مجموع حالات الوفاة، الأشخاص البالغين من العمر 65 سنة فما فوق.

وأضاف الدكتور فورار أن 18 ولاية لم تسجل بها أية حالة مؤكدة اليوم السبت، فيما سجلت 17 ولاية أخرى ما بين حالة واحدة و5 حالات، مع الإشارة إلى أن 13 ولاية سجلت بها أكثر من 5 حالات.

وتعد البليدة والجزائر العاصمة ووهران وعين الدفلى والمدية وبشار من بين الولايات التي سجلت أكبر عدد للحالات خلال الـ24 ساعة الأخيرة.

وفيما يتعلق بالحالات تحت العلاج، فقد بلغ عددها 9157 وتشمل 3800 حالة مؤكدة حسب التحليل المخبري و5357 حالة محتملة حسب التحليل بالأشعة والسكانير، فيما يتواجد 19 مريضا حاليا في العناية المركزة.

واعتبر الدكتور فورار أن كل تهاون تجاه التدابير الوقائية الأساسية يعيق المجهودات المبذولة لمواجهة الوباء ويؤدي حتما إلى تفاقم الوضع الوبائي، مذكرا في هذا الإطار بضرورة اليقظة الدائمة والاحترام الصارم لشروط النظافة والحجر المنزلي.

ولا تجد توصيات الدكتور فورار ومناشداته اليومية، استجابة لدى فئة كبيرة من المواطنين، الذين يصرون بشكل يكاد يكون عمديا، على إهمال تدابير الوقاية وعدم احترام الحجر المنزلي، معرضين بذلك حياتهم وحياة عائلاتهم وغيرهم للخطر.


 

اترك تعليقا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق