الواجهةثقافة وفنون

وفاة الفنان الكبير “إيدير”..

إيدير

توفي مساء أمس السبت الفنان الكبير حميد شريط المعروف بـ”إدير” بمستشفى بيشات كلود بيرنات في العاصمة الفرنسية باريس عن عمر 70 سنة.

وأكدت الصفحة الرسمية لإدير على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك خبر الوفاة التي كانت على الساعة التاسعة والنصف ليلا من يوم 2 ماي 2020.

ولد إيدير واسمه الحقيقي حميد شريط، عام 1949 بتيزي وزو، وظهر الفنان في العديد من الساحات الدولية، وشارك في ألبومه الأخير “هنا وهناك” الذي صدر سنة 2017 مع مغنيين فرنسيين ذوي صيت عالمي على غرار شارل أزنفور وفرنسيس كابريل وبرنار لافيليي.

ويشمل السجل الموسيقي للفنان إيدير حوالي 10 ألبومات، وأصبح إيدير مشهورا في سنوات السبعينات بفضل أغنية “أفافا إينوفا” وهي أغنية عالمية نشرت في ما لا يقل عن 77 بلدا وترجمت إلى حوالي عشرين لغة.

ورغم أنه كان كتوما؛ أحب الفنان أن يتقاسم مع المغنيين الآخرين فضاء تعبيره.. “زويت رويت” مع خالد التي أصبحت “الهربة وين” وأداها ملك الراي.. و”أزواو”، وهي أغنية أخرى من بين إنجازاته التي غناها مع الشاب مامي و”لفهامة” أو “ثغري بوغذوذ (نداء الشعب).

وعلى مدار 50 سنة من النشاط؛ نجح إيدير في رهان المسار الفني المنتظم وخدمة التراث الثقافي الجزائري، مع بعث للغته الأم في أغنيته الأخيرة “هنا وهناك” التي أداها مع أسماء كبيرة في الأغنية الفرنسية.

وعاد الفنان إلى جمهوره سنة 2018 أثناء حفل بالقاعة البيضاوية للمركب الأولمبي محمد بوضياف بمناسبة يناير رأس السنة الأمازيغية المصادف وذلك بعد غياب قارب 40 سنة.


اترك تعليقا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق