الواجهةالوطن

158 حالة مؤكدة و6 وفيات جديدة بفيروس كورونا في الجزائر

كورونا طوابير
لجنة متابعة كورونا: مواطنون لا يحترمون إجراءات الوقاية منذ فتح المحلات

سجلت 158 حالة إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا في الجزائر خلال الـ 24 ساعة الماضية ليرتفع العدد الإجمالي إلى 4006 حالة مؤكدة موزعة على 47 ولاية.

كما سجلت 6 وفيات جديدة، منها، 3 في الجزائر العاصمة، وحالتان في سطيف، وحالة واحدة في الجلفة ليصل إجمالي الوفيات إلى 450 حالة.

وأوضح الناطق باسم لجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا الدكتور جمال فورار خلال اللقاء الإعلامي اليومي أن عدد الحالات التي تماثلت للشفاء ارتفع إلى 1779 من بينها 77 حالة خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وبالنسبة للفئات العمرية, فإن الأشخاص البالغين ما بين 25 و60 سنة يمثلون نسبة 56 بالمائة من مجموع حالات الإصابة بفيروس كورونا، فيما تمثل نسبة 65 بالمائة من مجموع حالات الوفاة الأشخاص البالغين من العمر 65 سنة فما فوق.

وأضاف الدكتور فورار أن 21 ولاية لم تسجل بها أية حالة مؤكدة اليوم، فيما سجلت 20 ولاية أخرى ما بين حالة واحدة و5 حالات، مع الإشارة إلى أن 6 ولايات سجلت بها أكثر من 5 حالات.

وتعد البليدة وعين الدفلى وقسنطينة وعنابة من بين الولايات التي سجلت أكبر عدد للحالات خلال الـ 24 ساعة الأخيرة.

وفيما يتعلق بالحالات تحت العلاج، فقد بلغ عددها 6805 وتشمل 2714 حالة مؤكدة حسب التحليل المخبري و4091 حالة محتملة حسب التحليل بالأشعة والسكانير، فيما يتواجد 23 مريضا حاليا في العناية المركزة.

واعتبر الدكتور فورار أن قرار تقليص بعض القيود عن الحجر الصحي اتخذ للتخفيف من الآثار الاجتماعية والاقتصادية لفائدة المواطنين، مؤكدا أن الحد من تفشي هذا الوباء من واجب كل المواطنين وعبر كل الولايات، حيث يستدعي الأمر الاحترام الصارم لقواعد النظافة العامة ومسافة التباعد خاصة في الأسواق والمحلات التجارية.

وبدوره، اعتبر البروفسور رياض محياوي، عضو لجنة رصد ومتابعة تفشي فيروس كورونا، أنه بعد فتح المحلات تم ملاحظة “عدم احترام قواعد الوقاية من طرف المواطنين”، مشددا على ضرورة تعميم ارتداء الكمامات وعدم التراجع عن اليقظة.


 

اترك تعليقا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق