الواجهةالوطن

وزارة التجارة تحدد شروط إعادة فتح المحلات واستئناف الأنشطة التجارية

وزارة التجارة الجزائر

أعلنت وزارة التجارة عن جملة الإجراءات والتدابير الصحية والوقائية الواجب اتخاذها لدى استئناف أنشطة تجارية كانت معنية بإجراءات الغلق في إطار مكافحة انتشار فيروس كورونا.

وحسب تعليمة وزارة التجارة التي حصلت عليها “نجمة نت”، فإنه يتعين على كل تاجر احترام التدابير التالية :

التدابير الإلزامية ذات الطابع العام لكل نشاطات المرخصة:

1- وضع ممسحة للتطهير عند دخول الأماكن.

2-  تنظيف وتطهير كل مساحات المحل باستمرار.

3- التطهير المستمر خلال نفس اليوم لكل المساحات المتاحة للزبون.

4- تنظيم دخول و خروج إلى المحلات المغطاة مع الاحترام الصارم لضروريات التباعد.

5- تنظيم طوابير الانتظار خارج محلات البيع المفتوحة وهذا بوضع خيط أو حزام أمن  يحمل لافتات مكتوبة تتضمن وجوب إلتزام الزبائن باحترام هذا التدبير.

6- اقتصار الولوج إلى المحل التجاري على زبونين (02) أو ثلاثة (03) فقط على الأكثر في نفس الوقت.

7- وضع هلام التطهير الكحولي تحت تصرف الزبائن.

8- وضع محلول لتعقيم النقود المعدنية و رش النقود الورقية به.

9- ارتداء التاجر لقناع واقي و/ أو كمامة حتى ولو كانت من صنع حرفي حماية له.

10– ضمان التطهير المستمر للأماكن والأشياء موضوع  اللمس أو الاستعمال من طرف الزبائن.

11- وضع حاوية مخصصة لجمع نفايات محددة (أقنعة وقفزات ومناديل ومناديل مبللة).

​من ناحية أخرى، دعت تعليمة وزارة التجارة؛ التجار إلى تعميم استعمال آلات قياس الحرارة الجسدية وكذا الأقنعة أو/ والكمامات وهذا حسب ما هو ما متوفر في السوق.

التدابير الخاصة بالنشاطات ذات خصوصية:

إضافة إلى التدابير اللازمة المذكورة أعلاه، يجب إلزاميا على التجار الممارسون للأنشطة التالية احترام التدابير الوقائية الإضافية الآتية:

​-  نشاط صالون الحلاقة:

▪ ممارسة النشاط عن طريق المواعيد الهاتفية مع وجوب إغلاق الأبواب.

▪ التكفل بزبون واحد أو اثنين على الأكثر عندما تسمح مساحة المحل بذلك (أكثر من 1.5 م بين كل مقعد).

▪ تطهير وتعقيم الأدوات بعد كل عملية حلاقة.

▪ الغسل الآني للمناشف المستعملة بعد كل عملية، بحيث تستعمل منشفة لكل زبون على حدا.

– تجارة المرطبات والحلويات والحلويات التقليدية:

▪ ارتداء مئزر وقفازات.

▪ نزع كل الأشياء غير الضرورية من المحل التجاري والتخلص من القاذورات وبقايا المواد والأوساخ والدهون أو كل مادة غير مرغوب فيها.

▪ عدم عرض أي منتوج خارج واجهات المحل.

– نشاط بيع الألبسة والأحذية:

▪ استعمال الهلام المعقم الكحولي قبل وبعد مقاس الملابس والأحذية.

▪ استعمال أكياس بلاستيكية أحادية الاستعمال لمقاس الأحذية.

▪ يمنع منعا باتا قياس الملابس.

– الأسواق البلدية المغطاة والأسواق الجوارية:

▪ الفصل بين ممر الدخول وممر الخروج للسوق.

▪ تعيين أعوان وتخصيص عون مكلف بمراقبة كثافة توافد الزبائن على مستوى ممرات الدخول والخروج.

▪ الترخيص بتواجد الزبائن داخل السوق في حدود ضعفي عدد التجار المتواجدين بالسوق.

▪ كل خروج لعدد من الزبائن يتبعه دخول نفس العدد.

▪ تكلف المصالح البلدية بتسيير الفضاءات ويجب عليها وضع حزام امن من شأنه تنظيم طوابير الانتظار.

ملاحظة: يمنع منعا باتا الترخيص بفتح الفضاءات التجارية “بازار BAZAR”.

وبهدف تخفيف الضغط على الأسواق المغطاة والأسواق الجوارية، وخاصة تلك المتواجدة في المناطق السكنية الكبرى، يجب على رؤساء المجالس البلدية الترخيص وإعطاء الأولوية لممارسة الأنشطة التجارية غير القارة (التجار المتجولين) بما في ذلك، بيع اللحوم والمنتجات الطازجة شرط استعمال المركبات المهيئة لذلك.

وحسب تعليمة وزارة التجارة؛ تكلف مكاتب النظافة التابعة البلدية وأعوان وضباط الشرطة القضائية وكذا المصالح والأعوان المؤهلين التابعين لوزارة التجارة ووزارة الفلاحة ووزارة البيئة بفرض احترام وضع حيز التنفيذ التدابير الوقائية، كما يمكن تعزيز تشكيلة مكاتب النظافة البلدية بموظفين آخرين عند الحاجة.

في الأخير ودون الإخلال بالمتابعات القضائية، كل مخالف للقواعد المذكورة أعلاه، يعرض صاحبه إلى تطبيق العقوبات الإدارية المتمثلة في الغلق والسحب الفوري للسجل التجاري أو بطاقة الحرفي.


 

اترك تعليقا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق