الوطن

منع البيع بالمزايدة في أسواق الجملة للخضر والفواكه

الخضر الفواكه

أعلن وزير التجارة كمال رزيق عن منع أسلوب البيع بالمزايدة في أسواق الجملة الخاصة بالخضر والفواكه في إطار مساعي الوزارة لتنظيم السوق و”أخلقة العمل التجاري”.

وأوضح رزيق لدى استضافته في الإذاعة الوطنية، أن أسواق الجملة تعرف فوضى كبيرة حيث ينشط فيها الكثير من المتعاملين من دون سجل تجاري أو بطاقة فلاح وبدون فوترة والأخطر هو استعمالهم لطريقة المزايدة”.

وتابع بالقول: “أسديت تعليمات بمنع البيع بالمزايدة وبإجبارية نشر الأسعار وإلا سنضطر إلى غلق السوق”.

ويندرج هذا القرار ضمن جملة من الإجراءات التي تهدف إلى “أخلقة العمل التجاري” والني ستدعم بعد رمضان بإجراءات أخرى تتعلق بتتبع مسارات توزيع السلع.

وقال الوزير “صحيح أن وباء كورونا عطلنا، ولكن بعد رمضان سنعيد فتح ملف أخلقة الأسواق ولن يدخل السوق إلا من تتوفر فيهم الشروط القانونية”.

وحول استقرار التموين خلال الشهر الفضيل، أكد الوزير وفرة جميع السلع الرئيسية بشكل كاف وبـ”أسعار معقولة”، مشيرا إلى ان أسواق الجملة ستبقى مفتوحة، تنفيذا لتعليمة وزارة التجارة، طيلة أيام رمضان لضمان توفير السلع بشكل منتظم.

وتقوم وزارة التجارة بتتبع تطور أسعار 51 مادة واسعة الاستهلاك في الاسواق عبر 48 ولاية، حسب رزيق الذي أكد أن المعاينة الميدانية أظهرت استقرار الأسعار مقارنة بالأيام الأولى لرمضان في السنوات الماضية، باستثناء ثلاثة انواع من الخضر (الكوسة والطماطم والجزر) والتي شهدت ارتفاعا نسبيا بسبب الضغط الكبير عليها بالإضافة إلى بعض السلع المستوردة التي تضررت جراء تراجع سعر صرف الدينار أمام العملات الصعبة.

وبخصوص المضاربة, اعتبر الوزير أن السلوكات الاستهلاكية الخاطئة هي من تغذي هذه الظاهرة التي لا تزال مستفحلة في الأسواق.

وحول اللحوم الحمراء، عبر رزيق عن أسفه لعدم التزام متعاملي تربية المواشي بوعودهم في طرح منتجاتهم بهوامش ربح منخفضة، داعيا إياهم إلى ترجمة الدعم الكبير الذي تقدمه وزارة الفلاحة في صورة منتجات توضع في متناول المستهلك بأسعار معقولة.


اترك تعليقا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق