الواجهةالوطن

تبون: الجزائر ستتنفس الصعداء من وباء كورونا نهاية أفريل بشرط الالتزام

رئيس الجمهورية: وكالة وطنية للأمن الصحي

عبد المجيد تبون كورونا

شهران في محاربة كورونا يحتسبان سنة في التقاعد.. وإلغاء الخدمة المدنية للأطباء الأخصائيين


أعلن رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون أن الدولة تمكنت من السيطرة في التصدي لوباء كورونا، بفضل الإيمان والإرادة.

وأشاد الرئيس تبون خلال زيارة قادته إلى مؤسسات وهيئات صحية في العاصمة، بالهبة التضامنية والأخوية التي أثبتها الشعب الجزائري بمختلف أطيافه في هذه الظروف التي تمر بها البلاد بسبب الوباء الذي كان مفاجأة لنا وللعالم بأسره.

وأكد رئيس الجمهورية أن الجزائر ستتنفس الصعداء نهاية أفريل إن تمت المواصلة على هذا النهج والعمل.

وشملت زيارة الرئيس تبون، الصيدلية المركزية للمستشفيات، أين وقف على المخزون الوطني من الأدوية والمستلزمات الطبية، واستمع إلى شروحات المسؤولين، ودعا إلى ضرورة إيصال معدات الوقاية وكافة المستلزمات الطبية إلى كل شبر من التراب الوطني، وإن لزم الأمر، يتم استخدام الطائرات.

عبد المجيد تبون كورونارئيس الجمهورية أسهب في الحديث عن الذهاب عن تطوير المنظومة الصحية بعد نهاية أزمة كورونا، فقال إنه ستكون هناك ثورة حقيقية في القطاع؛ وسيتم التأسيس لنظام صحي وقائي.

وخلال تفقده لمصلحة الطب الداخلي للمستشفى الجامعي بني مسوس، تعهد الرئيس تبون في حديثه مع الأطباء بتحسين ظروف عمل مهنيي قطاع الصحة، مشيدا بالمجهودات الكبيرة التي يبذلونها في ظل الصعوبات التي يواجهونها لمجابهة وباء كورونا.

وقال رئيس الجمهورية أيضا، إنه سيتم العمل على تحسين ظروف عمل الأطباء ومراجعة سلم الأجور وقضية الخدمة المدنية للأطباء الأخصائيين.

عبد المجيد تبون كورونا

من جانب آخر، عقد رئيس الجمهورية اجتماعا مع أعضاء الجنة الوطنية لرصد ومتابعة تطور انتشار فيروس كورونا بمقر وزارة الصحة.

وأعلن بالمناسبة، عن إنشاء الوكالة الوطنية للأمن الصحي في أقرب وقت بغرض إعادة هيكلة قطاع الصحة، مع عدة قرارات لفائدة ممارسي الصحة منها إلغاء الخدمة المدنية للأطباء الأخصائيين واستبدالها بإجراءات أخرى لتحفيز هؤلاء على العمل بولايات جنوب البلاد ومنها مضاعفة الأجور.

ومن بين التحفيزات أيضا احتساب سنة تقاعد لكل الممارسين الذين واجهوا وباء كورونا مدة شهرين.

اترك تعليقا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق