الواجهةالوطن

غرامة مالية والحبس 3 أيام لكل من لا يلتزم بالحجر المنزلي

الحجر المنزلي الجزائر

وجه الوزير الأول عبد العزيز جراد تعليمة للولاة يذكرهم بضرورة التطبيق الصارم للتدابير المتخذة لمحاربة فيروس كورونا، بحسب ما أورده التلفزيون العمومي.

وجاء في التعليمة أن كل المواطنين ملزمون بالحجر المنزلي ما عدا في الحالات الخاصة، وكل إخلال بالحجر المنزلي يستوجب تطبيق العقوبات الجزائية المنصوص عليها في القانون، وتتمثل في غرامات مالية تتراوح بين 3000 إلى 6000 دينار ضد كل المخالفين الذين قد يتعرضون علاوة على الغرامات للحبس لمدة 3 أيام على الأكثر.

كما أمر الوزير الأول بحجز السيارات والدراجات النارية للأشخاص المخالفين لقواعد الحجر الصحي وإيداعها في المحشر.

تشير التعليمة إلى أن المتاجر المعنية بتموين السكان يجب أن تبقى في النشاط من خلال إعادة تنظيم مواقيت فتحها وغلقها مع إلزام السلطات بتوفير كل الشروط الضرورية وتسليم رخص التنقل للتجار ومستخدميهم والإبقاء على متاجر الجملة ووحدات الانتاج التي تمونهم قيد النشاط.

وتشير تعليمة الوزير الأول إلى أنه في حال رفض التجار فتح محلاتهم وإذا كان الغلق يؤدي إلى عدم تموين الأحياء والقرى والتجمعات السكانية، فإن الولاة مكلفون بالقيام بتسخير هؤلاء التجار.

وفي حال رفض الامتثال لهذه التسخيرات التنظيمية للتجار يؤدي الأمر إلى العقوبات الجزائية التي ينص عليها القانون بغرامة من 1000 إلى 10 آلاف دينار والحبس من شهرين إلى 6 أشهر او إلى احدى هاتين العقوبتين فقط.


اترك تعليقا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق