الواجهةالوطن

الرئيس تبون: غلق كل الحدود البرية ومنع المسيرات لمواجهة كورونا

عبد المجيد تبون

أعلن رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، في خطاب ألقاه مساء اليوم، عن 12 إجراء تم اتخاذه خلال جلسة عمل حضرها وزراء وكبار المسؤولين الأمنيين في الدولة، خصص لدراسة الوضع الراهن الذي تمر به الجزائر والمتعلق بفيروس كورونا.

وتضمنت القرارات غلق الحدود البرية مع جميع الدول المجاورة مع إمكانية السماح لتنقل الأشخاص في الحالات الاستثنائية، التعليق الفوري لكل الرحلات القادمة والمنتقلة من الجزائر ما عدا طائرات نقل البضائع، الغلق الفوري للملاحة البحرية باستثناء بواخر نقل البضائع والسلع، التعقيم الفوري لمحطات النقل في الولايات ومحطات نقل المسافرين، منع التجمعات والمسيرات كيفما كان شكلها وتحت أي عنوان كانت.

وتضمن الإجراءات أيضا غلق أي مكان يشتبه أنه بؤرة للوباء، ومنع تصدير أي منتوج استراتيجي سواء كان طبيا أو غذائيا إلى غاية نهاية الأزمة حفاظا على المخزون الإستراتيجي. ويضاف إلى ذلك تعليق صلاة الجمعة والجماعة في المساجد وغلق المساجد والإكتفاء برفع الأذان.

رئيس الجمهورية أكد في خطابه أن الوضعية الوبائية لفيروس كورونا في الجزائر تحت السيطرة، وكل أجهزة الدولة في حالة استنفار قصوى..

وأعلن أن الزيادة في قدرة المستشفيات وتحويل عدد من الأسرة إلى  أسرة إنعاش، مع وضع خطة احتياط للمستقبل حتى لا يعود هذا الوباء للظهور. وكشف الرئيس تبون أن الجزائر لديها مليون و550 ألف من كل أنواع الأقنعة الطبية ويجري استيراد 54 مليون من الكمامات، مع وجود 6 آلاف آداة فحص واستيراد 15 ألف.

وتضمنت قرارات رئيس الجمهورية أيضا محاربة وفضح المضاربين الذين وصفهم بعديمي الضمير الذين يخفون المواد الأساسية لإحداث الندرة ورفع أسعارها، والبحث والكشف عن هوية ناشري الأخبار الكاذبة والمضللة الذين يمتهنون التسويد بهدف زرع البلبلة، وتقديمهم للعدالة.

وأكد رئيس الجمهورية أن الدولة واعية وقوية بحساسية الظرف، بل إنها بقدر ما هي حريصة على احترام الحريات والحقوق، بقدر ما هي حريصة على حماية المواطنين.

وأكد هنا أن الدولة لن تدخر أي جهد لحماية المواطن، والجزائر كانت تتابع كل ما يتعلق بالوباء قبل إن يدخل إليها، وكانت من السباقين في العالم في إجلاء رعاياها من مدينة ووهان الصينية.. لكن بالمقابل، دعا رئيس الجمهورية المواطنين إلى التفهم والتقيد بإجراءات الوقاية التي دعت إليها وزارة الصحة.. قبل أن يختم بتعازيه لعائلات ضحايا كورونا والدعاء لأن يحمي الله بلادنا من هذا الوباء.


 

اترك تعليقا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق