الواجهةالوطن

لجنة الفتوى: ضرورة امتناع الأطفال والنساء وكبار السن عن الذهاب للمساجد

مسجد مساجد كورونا

أكدت اللجنة الوزارية للفتوى التابعة لوزارة الشؤون الدينية والأوقاف، مساء اليوم، أنه لا حرج شرعا على الأصحاء في مثل هذه الظروف أن يصلوا في بيوتهم مع أفراد الأسرة، إلى أن يرفع الله عنا هذا البلاء المتمثل في فيروس كورونا.

وخلص اجتماع اللجنة لدراسة ما يترتب شرعا عن فيروس كورونا؛ إلى أنه يجب الاحتياط والأخذ بكل أسباب الوقاية، تحسبا لزيادة انتشار الفيروس.

وشددت اللجنة على أنه يتعين على الأطفال والنساء وكبار السن والمرضى الامتناع عن الحضور إلى المساجد للجمعة والجماعات، فيما دعا وزير الشؤون الدينية إلى غلق المساجد بعد كل صلاة كإجراء احترازي.

وأعطت اللجنة تعليمات للأئمة لتخفيف الصلوات والشروع فيها بعد الآذان مباشرة وبتخفيف الجمعة حيث لا تتجاوز الخطبة والصلاة 10 دقائق.

كما أعطت تعليمات للأئمة بغلق المساجد مباشرة بعد الفراغ من الصلوات، ووقف جميع نشاطات مثل درس الجمعة والدروس الأسبوعية والحلقات التعليمية ومنع إحضار الأطعمة والأواني كصدقة للمساجد.

وأكد بيان اللجنة الوزارية للفتوى أن ارتياد الأماكن العامة والمساجد بالنسبة للمصابين بكورونا حرام، ويُحرم على من ظهرت عليه أعراض الأنفلونزا ونزلات البرد دخول المساجد، كما ينبغي تجنب التنقلات والأسفار غير الضرورية لباقي المواطنين.

 

اترك تعليقا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق