الواجهةالوطن

الرئيس تبون: 3 أشهر للولاة لتسوية وضعية المناطق المعزولة

عبد المجيد تبون

منح رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، مهلة 3 أشهر للولاة لتسوية وضعية المناطق المعوزة. وفي الكلمة التي ألقاها اليوم خلال اجتماع الحكومة مع الولاة، وصف رئيس الجمهورية، المناطق المعوزة بمناطق الظل، حيث يعاني سكانها في صمت منذ سنوات.

وأكد الرئيس تبون أن مسؤولية الولاة الرقابة وتوقيف المسؤول الذي لم يقم بواجبه، مضيفا أنه سيجتمع مع الولاة مجددا بعد سنة، حتى يعرضوا نتائج عملهم.

ومن جانب آخر، أمر رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، الولاة بالابتعاد عن سياسة الوعود الكاذبة والالتزام بإيجاد حلول جادة لمشاكل المواطنين.

وأكد الرئيس أنه يجب تكثيف الزيارات الميدانية والابتعاد عن منطق البهرجة والزردات، ذلك أن المواطن يجب أن يعرف من هو المسؤول الحقيقي، ومن يحب الظهور فقط.

كما رافع الرئيس تبون من أجل محاربة الغش، معلنا أنه سيبحث مع الوزير الأول ووزير العدل، تشريعا خاصا بمحاربة الغش والرشوة والتزوير والحصول على امتيازات غير مستحقة.

وأمر رئيس الجمهورية، المسؤولين المحليين ووزير السكن، بإعادة النظر في توزيع السكن الريفي والاجتماعي والترقوي ليأخذ كل ذي حق حقه، مضيفا أن من يثبت تقديمه لملف مزور ليحصل على السكن وأخذ حق غيره يكون مصيره السجن.

واستغرب الرئيس تبون هنا كيف تم توزيع مليون سكن ريفي فيما يعيش مواطنون في سكنات قصديرية.

وفي شق آخر، أعلن رئيس الجمهورية أن الحكومة ستضخ 100 مليار دينار لفائدة البلديات شهر ماي القادم.

وكشف الرئيس تبون أن هذا الغلاف المالي سيكون إضافيا لذلك الذي تم رصده من قبل وزارة الداخلية لصالح صندوق التضامن بين البلديات، والذي كان على شطرين؛ 40 مليار دينار ثم 40 مليار دينار أخرى.

وتعهد رئيس الجمهورية، بأن كل مسؤول يتورط في منح صفقة عمومية سيكون مصيره المحاسبة والسجن.


 

اترك تعليقا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق