أحوال الناسالواجهة

مستشفى بيار وماري كوري: الاكتظاظ يزيد معاناة الأطفال المصابين بالسرطان

مستشفى بيار و ماري كوري - الاكتظاظ يزيد معاناة الأطفال المصابين بالسرطان

يشتكي مرضى السرطان بمصلحة مكافحة السرطان ببيار وماري كوري بمستشفى مصطفى باشا، من اكتظاظ الغرف وقلة الأسرة، الأمر الذي يزيد من معاناة الأطفال المرضى.

وحسب تقرير نشرته وكالة الأنباء الجزائرية، يضطر عدد من الأطفال المرضى بالسرطان على مستوى المصلحة إلى تقاسم سريرهم رفقة مرضى آخرين بنفس حالتهم، إضافة إلى ما يعانونه من آلام نفسية وجسدية.

وأوضح التقرير أنه يتم برمجة من 5 إلى 6 أطفال مرضى ضمن غرفة واحدة رغم التعب والمعاناة التي يمرون بها جراء خضوعهم للعلاج الكمياوي.

بالمقابل، اشتكى المرافقون للأطفال المرضى من الاكتظاظ والضوضاء التي يتعرض لها هؤلاء بشكل يومي، مطالبين بإنشاء مستشفى خاص بهم.

ويضع غياب مستشفى متخصص في علاج أطفال السرطان بالجزائر مصير كثير من الأطفال في خطر، فالاكتظاظ المشهود في مختلف المصالح يؤثر على نوعية وفعالية العلاج.


 

اترك تعليقا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق