الأخيرة

وفاة الطبيب الصيني مُكتشف كورونا بعد إصابته بالفيروس

الطبيب الصيني لي وين ليانغ كورونا

توفي الطبيب الصيني لي وين ليانغ، مُكتشف فيروس كوورنا، في وقت مبكر من صباح الجمعة (بالتوقيت المحلي)، بحسب بيان صادر من مستشفى ووهان المركزي.

وقال بيان مستشفى ووهان: “أصيب لي وين ليانغ، طبيب العيون في مستشفانا، بالفيروس التاجي أثناء عمله في مكافحة وباء الفيروس التاجي”، موضحًا أنه “تُوفي في الساعة 2:58 من صباح يوم 7 فبراير، بعد فشل محاولات إنعاشه”.

ويأتي هذا البيان بعد ساعات من الارتباك حول وضع الطبيب. وفي وقت سابق من مساء الخميس، ذكرت العديد من وسائل الإعلام الحكومية قد توفى، وبعدها سادت وسائل التواصل الاجتماعي الصينية في حالة من الحزن العميق والغضب.

وبعد وقت قصير من تداول ذلك، أصدر مستشفى ووهان المركزي حينها بيانًا يقول فيه إن ليانغ مازال على قيد الحياة، وفي حالة حرجة، مضيفًا أنهم “يبذلون محاولات لإنعاشه”.

وحذت وسائل الإعلام الحكومية بعد ذلك من تغريدات في هذا الشأن.

وبعد إبلاغه زملائه بالفيروس في ديسمبر، استجوبت السلطات الصحية المحلية ليانغ، وتم استدعائه لاحقًا من قبل شرطة مدينة ووهان، لتوقيع خطاب اُتهم فيه “بنشر الشائعات عبر الإنترنت” و”الإخلال بالنظام الاجتماعي”.

وكان ليانغ من بين العديد من الأطباء الذين استهدفتهم الشرطة، لمحاولة إطلاق الصافرات حول الفيروس القاتل في الأسابيع الأولى من اندلاع المرض، الذي تسبب في مرض أكثر من 28000 شخص وقتل أكثر من 560. وقد أصيب ليانغ بعد ذلك بالفيروس نفسه.

وتم نقل ليانغ إلى المستشفى في 12 جانفي، واُختبرت إصابته بفيروس كورونا في الأول من فبراير الجاري.


 

اترك تعليقا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق