الطب والصحة

كيف يمكن مساعدة الطفل الرضيع على النوم بسرعة؟

الطفل الرضيع

لا شكّ ان النوم هو من الأمور المفيدة جداً لجسم الطفل الرضيع في فترة الطفولة المبكرة. فالنوم الجيّد يساعد على تعزيز نموّ جسم ودماغ الطفل الرضيع، يقوّي مناعته ويبعد عنه خطر الإصابة ببعض الامراض الخطيرة.

ولكن، ولمساعدة الطفل الرضيع على النوم، هناك العديد من الطرق والحيل التي يمكن أن تساعده على ذلك. تابعي قراءة السطور القادمة للإطلاع على أهمها.

خفت الأضواء

الظلام يحفز الدماغ على إطلاق الميلاتونين، وهو هرمون النوم الرئيسي. إحرصي على تعريض طفلك للضوء خلال اليوم وأثنء فترة استيقاظه، في حين من المهم أن تقومي بتعتيم الغرفة أو خفت الأضواء عندما يحين موعد نومه. فهذا الأمر ضروريّ جداً للطفل، بحيث، وفي عمرٍ صغير يدرك الفرق بين الليل والنهار، ويعرف تماماً أن الليل مخصص للنوم ليحمل هذا الأمر معه طيلة فترة نموّه.

هزّ الطفل

يمكن لهزّ الطفل الرضيع بشكلٍ متواصلٍ قبل النوم أن يساعده على النوم بشكلٍ أسهل وأسرع. من هنا، يمكن أن تقومي بهزّ طفلكِ أثناء حمله بين يديكِ، أو من خلال وضعه في الكرسي الهزاز الخاص بعمره. إن الهزّ يذكره بوجوده في رحمك قبل الولادة، مما يساهم في تهدئته وتنويمه بسرعة.

الضوضاء البيضاء

الضوضاء البيضاء هي عبارة عن مزيجٍ من الأصوات من كافة الترددات مثل صوت الأمواج، الشلال، الشتاء، السيارات وغيرها والتي تساعد المخ على النوم. إن هذه الطريقة مفيدة بالأساس لكل من يعاني من الأرق، كما انها فعالة جداً لتهدئة الأطفال والرضع ومساعدتهم على النوم. في الواقع، يمكن أن تجدي بعض الفيديوهات على موقع يوتيوب، أو من خلال تنزيل بعض التطبيقات الخاصة التي توفر هذا النوع من الأصوات.

التدليك

يمكن لتدليك المنطقة التي تقع بين الحاجبين أن تساعد على تنويم الطفل الرضيع بشكلٍ سريع وسهل. فهذه الحركة المتكررة، يمكن أن تجعل الطفل يشعر بالأمان وأن تجعله يستسلم للنوم بسرعة.


اترك تعليقا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق