الأخيرةالواجهة

الجزائر تعزي إندونيسيا إثر سقوط 125 قتيلا في حادث تدافع عقب مباراة كرة قدم

إندونيسيا حادث تدافع مباراة كرة القدم

تقدمت الجزائر بتعازيها لجمهورية إندونيسيا على إثر حادث التدافع الذي خلف مصرع 125 مناصرا وأزيد من 320 مصابا عقب مباراة لكرة القدم.

وأوضح بيان لوزارة الخارجية أن الجزائر تعرب الجزائر عن تضامنها التام مع إندونيسيا في هذه الظروف الأليمة.

ووصفت وسائل إعلام إندونيسية حادث التدافع بأنه ثاني أكثر الحوادث دموية في تاريخ ملاعب كرة القدم منذ القرن الماضي.

ووقعت أحداث العنف إثر خسارة فريق مدينة “مالانغ” المضيفة من مدينة سورابايا عاصمة إقليم جاوا الشرقية بهدفين لثلاثة 2-3، أي أن المدينتين من نفس الإقليم شرقي جزيرة جاوا.

وبعد تلك الخسارة -حسب شهود عيان وما روته مصادر بالشرطة المحلية- نزل أكثر من 3 آلاف مشجع إلى الملعب، من بين أكثر من 40 ألفا كانوا بمدرجاته، وسارعت الشرطة إلى إنقاذ لاعبي الفريقين، قبل أن تنفلت الأمور وتخرج عن السيطرة

وقد أمر الرئيس جوكو ويدودو اتحاد كرة القدم -في بيان- بوقف دوري الدرجة الأولى مؤقتا حتى إجراء تقييم وتحسينات، بعد هذه الفاجعة التي تعد واحدة من أسوأ المآسي التي شهدتها الملاعب الرياضية على مستوى العالم.

ومن جانبه، طالب الإتحاد الدولي لكرة القدم، تقريرا شاملا عن الحادث الدموي بأندونيسيا، فيما تم إرسال فريق تابع لـ”الفيفا” إلى موقع الحادث للتحقيق.


 

اترك تعليقا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق