أحوال الناسالواجهة

تفاصيل الإحصاء العام السادس للسكن والسكان

إحصاء السكان

أعلن الديوان الوطني للإحصاء أنه سيتم تجنيد أكثر من 52000 عون مكلف بالإحصاء وحوالي 8000 عون مراقب و3000 مكون خلال الإحصاء العام السادس للسكن والسكان المقرر من 25 سبتمبر إلى 9 أكتوبر.

وتهدف العملية إلى جمع بيانات عن السكان وحظيرة السكنات خلال فترة محددة باستعمال دعائم التجميع (عبر اللوحات أو الاستبيانات في شكل ورقي ).

وأشار ذات المصدر إلى أن الإحصاء العام السادس للسكان والسكن الذي يجري  في وقت واحد عبر جميع أنحاء الوطن يشكل عملية رائدة في نظام المعلومات الإحصائية للبلاد.

ويتعلق الأمر بجرد شامل للسكان والسكن في تاريخ مرجعي معين إلى جانب خصوصياتهم حيث يتم في ثلاث مراحل (الإحصاء والتنفيذ واستغلال البيانات).

وتستخدم بيانات الإحصاء من أجل وضع السياسات العامة ومتابعتها وتقييمها على المستوى الوطني والمحلي و توفير معلومات إحصائية محينة للجمهور في المجالات الاجتماعية والاقتصادية إضافة إلى تقييم التقدم المحقق مقارنة بالالتزامات المتعهد بها على المستوى الدولي ولاحتياجات البحث والدراسات والتحاليل.

ويخص هذا الإحصاء أربع فئات من السكان بما في ذلك الأسرة العادية أو الجماعية والبدوية والسكان الذين تم إحصائهم بشكل منفصل والسكان بدون مأوى.

وأوضح الديوان أن الإحصاء يخص جميع الأشخاص المقيمين على التراب الوطني، وخاصة الأجانب الموجودين خلال التاريخ المرجعي للإحصاء أو الغائبين مؤقتا.

كما يتعلق الأمر بجمع المعلومات الاجتماعية والديموغرافية والاقتصادية لكل فرد من أفراد الأسرة (تحديد أفراد الأسرة والزواج وخصوبة المرأة المتزوجة  والتنقل والهجرة والتربية والتعليم واستخدام تكنولوجيات الإعلام والاتصال والصعوبات الحركية الحسية والمعرفية والنشاط الاقتصادي).

كما يخص الإحصاء الوفيات المسجلة لدى الأسر خلال الـ12 شهرا الماضية وكذلك المغادرين نحو الخارج (الهجرة) خلال السنوات الـ5 الماضية.

وتضاف إلى ذلك كافة المباني الموجهة للسكن وخصائص حظيرة السكن (جميع السكنات المشغولة وغير المشغولة والثانوية وتلك التي لم تسلم بعد والمهجورة.. الخ) وجميع السكنات ذات الاستخدام المهني.

وأثناء العملية؛ يقوم العون المكلف بالإحصاء بجمع معلومات خاصة بالبناء والسكن والمرافق والتجهيزات المنزلية.


 

اترك تعليقا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق