وزير الداخلية: الرئيس تبون قدم كل الدعم للولاة لتفعيل دورهم في الميدان

أكد وزير الداخلية و الجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، إبراهيم مراد، أن لقاء الحكومة ولاة، كان ثريا بتوجيهات رئيس الجمهورية الذي قدم كل الدعم لولاة الجمهورية من أجل تفعيل دورهم في الميدان.

وفي كلمة له على هامش اختتام  لقاء الحكومة- ولاة، اعتبر مراد، أن اللقاء الذي جاء تحت شعار ” التنمية المحلية، تقييم وافاق”، كان فرصة اخرى ليدرك ولاة الجمهورية حجم الدعم و التأييد الذين يحظون به من قبل رئيس الجمهورية، بغرض تفعيل دورهم في الميدان.

و قال في ذات الصدد، أن “الوالي مطالب بالبحث عن سبل خلق الثورة في ولايته و تثمين كل قدراتها”، مشيرا إلى أن “اللقاء في حد ذاته جاء كتقييم مرحلي للوصول بالتنمية المحلية عبر مختلف ولايات الوطن الى مستويات افضل مما هي عليه الان خاصة أن جلها تمتلك المؤهلات والإمكانات اللازمة لذلك”.

وعاد مراد الى توصيات اللقاء الاخير للحكومة -ولاة، و الذي كان في سبتمبر المنصرم ، حيث اكد انه ” بناء على تلك التوصيات تم اليوم تقييم الاداء المنجز، دون انتظار أن تمر سنة كاملة للوقوف على ما تم انجازه، تفاديا لاي اخطاء محتملة في السياسات التي تم اعتمادها للتكفل بالانشغالات المطروحة”.

ودعا الوزير “رؤساء المجالس الشعبية الولائية ايضا الى لعب دورهم كما يجب لتثمين قدرات الولاية،و النهوض بالتنمية المحلية،مع تحرير المبادرة في مختلف القطاعات، بغية تلبية تطلعات المواطنين في مختلف المجالات و القطاعات”.

وقال إن “استغلال القدرات التي تتمتع بها مختلف ولايات الوطن ستمكن الجزائر لا محالة من تقليل التبعية الى الخارج، اضافة الى دعم الصادرات خارج قطاع المحروقات”.

وفيما يخص ملف مناطق الظل، قال مراد، إن “الفترة الأخيرة عرفت تحسنا ملحوظا بالنسبة للمستوى المعيشي لساكنة تلك المناطق، و قد شمل هذا التحسن قرابة 6 ملايين مواطن كأقل تقدير “.


 

اترك تعليقا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى