وزارة الصحة تشرع في أكبر عملية تلقيح ضد فيروس كورونا

وزارة الصحة التلقيح وزير الصحة

أطلقت وزارة الصحة أكبر حملة وطنية للتلقيح ضد فيروس كورونا، تهدف إلى تطعيم أكبر عدد ممكن من المواطنين لضمان دخول اجتماعي ومدرسي هادئ وآمن.

ولدى إشرافه على العملية، قال وزير الصحة عبد الرحمن بن بوزيد إن  الهدف من عملية التلقيح الوطنية هو اكتساب مناعة جماعية وحماية فعالة للعودة إلى الحياة الطبيعية.

وفي نفس السياق، أعلن الوزير بن بوزيد عن تلقيح أكثر من 8 ملايين مواطن إلى غاية اليوم، مشددا على أن حماية الأطفال تكون بتطعيم البالغين، مضيفا أن الهدف هو الوصول لتلقيح 70٪ من المواطنين ضد الوباء.

فورار: نتابع تطور الدراسات العلمية المتعلقة بتطعيم الأطفال والحوامل ضد كورونا

وفي ندوة صحفية نشطها الناطق الرسمي باسم لجنة رصد ومتابعة تطور فيروس كورونا في الجزائر.. تحدث جمال فورار عن أن الهدف من إطلاق الحملة الوطنية للتلقيح هو تطعيم 70 بالمائة من الجزائريين.

وأكد فورار أن الجهات الوصية عملت على تجنيد كافة الإمكانيات لتسهيل عملية التلقيح أمام المواطن، قائلا: “سخرنا كل الوحدات الصحية القاعدية والفضاءات الجوارية، بالإضافة إلى الحافلات لتعميم لتقريب اللقاح من المواطنين المتواجدين في المناطق المعزولة”.

وأشار المدير العام للوقاية وترقية الصحة بوزارة الصحة أن تلقيح أكبر عدد المواطنين سيضمن تفادي الموجة الرابعة لفيروس كورونا، مبرزا أن حوالي 8 ملايين مواطن تلقوا لقاح كورونا بينهم 3 ملايين تلقوا جرعتين فيما تلقى 5 ملايين شخص جرعة واحدة فقط.

وبخصوص تلقيح الأطفال، ذكر المتحدث أن الجزائر تتابع بصفة دورية تطورات الدراسات بشأن تطعيم الأطفال عبر العالم وهو الإجراء الذي لم تتوصل إليه الدراسات العلمية في بداية استحداث اللقاح على حد قوله، مؤكدا أنه سيتم اتخاذ القرار المناسب لحماية هذه الفئة.


 

اترك تعليقا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى