مصالح الأمن الوطني تحجز ممتلكات بقيمة 1000 مليار سنتيم لمحي الدين طحكوت

محي الدين طحكوت

حجزت مصالح الأمن الوطني ممثلة في المصلحة المركزية لمكافحة الجريمة المنظمة والمصلحة الولائية للشرطة القضائية لأمن ولاية الجزائر، نهاية الأسبوع الماضي، ممتلكات غير مصرح بها رجل الأعمال السابق محي الدين طحكوت بقيمة 1000 مليار سنتيم، وهذا بعد أمر بالتفتيش أصدرته النيابة المختصة.

وتمت العمليات على مستوى مستودعات بكل من بلدية الرغاية، ولاد فايت، الدار البيضاء وسطاوالي بالجزائر العاصمة، وكذا مستودع بولاية بشار.

وأوضح بيان للمديرية العامة للأمن الوطني أن هذه الممتلكات كانت محل إخفاء من طرف بعض الأفراد من عائلة رجل الأعمال السابق محي الدين طحكوت ومقربين منه، ولم يصرح بها إلى الحرس القضائي، ولا إلى الجهات القضائية المختصة في حجز الممتلكات، وهذا بهدف تحويلها وبيعها بطريقة غير شرعية.

محي الدين طحكوت

وأسفرت عملية التفتيش عن ضبط وحجز507 مركبات، من بينها 267 سيارة سياحية فاخرة، 84 شاحنة من مختلف العلامات، دراجات مائية وقوارب نزهة، دراجات نارية فاخرة، أزيد من 800 علبة كبيرة تحتوي على قطع غيار السيارات و30 حاوية تحتوي على 63 محركا جديدا للحافلات.

وتم ترقيم جزء من السيارات بطرق ملتوية، وجزء آخر كان في طور تسوية الوضعية الإدارية، وذلك بتواطؤ مع بعض موظفي الإدارة.

وأوضح بيان المديرية العامة للأمن الوطني، أنه تورط في هذه القضية 24 مشتبها فيه، من بينهم أفراد من عائلة رجل الأعمال السابق محي الدين طحكوت وبعض المقربين منه، الذين تم تقديمهم أمام النيابة المختصة عن تهم إخفاء عائدات إجرامية ناتجة عن جرائم الفساد، تبييض الأموال وإخفاء عائدات إجرامية من خلال إخفاء مصدرها الإجرامي.


 

اترك تعليقا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى