مجلس الوزراء: المصادقة على مشروع قانون المالية التكميلي 2022

مجلس الوزراء

ترأس رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، اليوم الأحد، اجتماعا لمجلس الوزراء خصص للدراسة والمصادقة على مشروع قانون المالية التكميلي لسنة 2022 ، بالإضافة إلى عروض تخص عدة قطاعات.

وعقب مصادقة مجلس الوزراء على مشروع قانون المالية التكميلي 2022، بناء على توجيهات الرئيس تبون بالمحافظة على التوازنات الاجتماعية والقدرة الشرائية للمواطنين، وتجنب فرض ضرائب أو زيادات جديدة، وافق أيضا مجلس الوزراء على مشروع قانون المقاول الذاتي، المقدم من طرف الوزير المنتدب لدى الوزير الأول المكلف باقتصاد المعرفة والمؤسسات الناشئة، الذي من شأنه إعطاء دفع جديد للفاعلين في مجال المقاولاتية والمؤسسات الناشئة.

حول عرض الاحتفالات المخلدة للذكرى الستين لاسترجاع الاستقلال:

شكر رئيس الجمهورية كل الذين ساهموا في إنجاح الحدث من قريب أو بعيد، وعلى رأسهم الجيش الوطني الشعبي، وكل المؤسسات الوطنية الأخرى المشاركة، كما أوضح الرئيس تبون أن الاحتفالية التي غابت لأكثر من 30 سنة، أعطت الفرصة للشباب الصاعد للتعرف على تاريخ بلاده وإمكانياتها.

حول عرض الطبعة 19 لألعاب البحر الأبيض المتوسط:

– أثنى رئيس الجمهورية على كل المشاركين في تنظيم التظاهرة الرياضية، كما شكر بصفة خاصة سكان ولاية وهران الذين أضفوا بصمة استثنائية على الألعاب وشرفوا بذلك الجزائر تشريفا يليق بسمعتها.

ـ شجع الرئيس تبون كل الرياضيين بالاستمرار في الحفاظ على النتائج الباهرة المحققة ضمن فعاليات الطبعة 19 لألعاب البحر الأبيض المتوسط.

ـ أمر الرئيس تبون بتوفير كل الوسائل والإمكانيات لرياضيي النخبة في كل التخصصات، سواء بالنسبة للمتوجين أو غير المتوجين، بهدف التحضير الأمثل للمواعيد الرياضية الدولية المقبلة، خاصة الألعاب الأولمبية 2024.

حول عرض مشروع إنجاز مركب صناعي لإنتاج حليب الأطفال الرضع:

وجه رئيس الجمهورية الحكومة بالعمل أولويا على:

ـ تعزيز إنتاج الحليب العادي.

ـ الاستعانة بالخبرة الأجنبية المتخصصة، في شكل شراكات لمباشرة إنتاج حليب الأطفال الرضع، باعتباره مادة حيوية تحتاج لبيئة مخبرية وصناعية جد دقيقة.

حول عرض تهيئة المسار التقني لموسم إنتاج الحبوب 2022 ـ 2023:

ـ حث الرئيس تبون الحكومة على تكثيف الجهود لضمان الأمن الغذائي، خاصة في مجال الحبوب، في ضوء التقلبات الدولية الحالية، وهو التحدي الذي يجب كسبه مهما كانت الصعوبات والعقبات، لأن إمكانيات الجزائر وقدراتها المادية والطبيعية تؤهلها لتحقيق هذا الهدف الاستراتيجي.

ـ وجه الرئيس تبون وزير الفلاحة بإعداد مخطط جديد لإعادة تنظيم القطاع بعيدا عن كل أشكال البيروقراطية ويراعي الفعالية في الميدان.

ـ أمر الرئيس تبون بتوسيع الأراضي الفلاحية لإنتاج الأعلاف، مع اعتماد استخدام الوسائل التقنية الحديثة والأسمدة لزيادة المساحات الزراعية والمردودية كتوجه جديد يساهم في تجسيد الأمن الغذائي.

توجيهات عامة:

ـ أمر رئيس الجمهورية وزير النقل بتسخير كل إمكانيات الدولة لتسهيل عودة أو قدوم الجزائريين من الخارج لقضاء موسم الاصطياف في أحسن الظروف.

ـ أمر الرئيس تبون باستحداث رقم أخضر وخلية يقظة واستماع، على مستوى ديوان وزير النقل، بهدف التجاوب مع انشغالات المواطنين وحل المشاكل والعراقيل التي تقف أمامهم في الرحلات الجوية والبحرية نحو الجزائر.


 

اترك تعليقا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى