لودريان في زيارته للجزائر: جئت لإذابة الجليد وتصويب سوء التفاهم

تبون يستقبل لودريان

استقبل رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون اليوم، وزير الخارجية الفرنسي جون إيف لودريان الذي حل بالجزائر في إطار زيارة عمل وتقييم للعلاقات الثنائية بين البلدين.

وجرى الاستقبال بمقر رئاسة الجمهورية بحضور وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج رمطان لعمامرة

تعد الزيارة الأولى من نوعها منذ استدعاء الجزائر لسفيرها في فرنسا، مطلع أكتوبر الماضي، احتجاجا على تصريحات للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون  أساء فيها لتاريخ وسيادة الدولة الجزائرية.

وقال وزير الخارجية الفرنسي جون إيف لودريان إنه كان مهما أن يحل بالجزائر في زيارة العمل التي تهدف إلى تعزيز الثقة بين البلدين في كنف السيادة الكاملة لكل منهما، مضيف أن الجزائر وفرنسا لديهما روابط عميقة تنشطها العلاقات الإنسانية

وقال لودريان إنه نقل للرئيس تبون رغبة بلاده في العمل من أجل إذابة الجليد وسوء التفاهم الحاصل، مضيفا أنه تم التركيز في الحديث مع الرئيس تبون على  تعاون تترجمه انطلاقة حوار فعلي كشركاء في ملفات تتعلق بأمن البلدين، مضيف أنه يأمل في أن يسهم الحوار الذي تمت مباشرته اليوم في عودة العلاقات السياسية بين حكومتي البلدين مطلع السنة الجديدة بعيدا عن خلافات الماضي.

ومن جانب آخر، قال وزير الخارجية الفرنسي إنه تحادث مع رئيس الجمهورية عن الوضع في مالي وأكد أن الجزائر تؤدي دورا مهما في ملف المصالحة بهذا البلد، وحيا التزام الجزائر بإرساء دعائم المصالحة في مالي، راجيا أن يتواصل هذا الدور المهم.

كما أكد لودريان أن الجزائر وفرنسا تواجهان تحديات كبيرة إقليميا ودوليا بخصوص الإرهاب في الساحل والهجرة غير الشرعية والقضايا الاقتصادية.


 

اترك تعليقا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى