لعمامرة: لابد من إرساء أسس نظام عالمي جديد لما بعد جائحة كورونا

رمطان لعمامرة

قال وزير الشؤون الخارجية والجالية بالخارج رمطان لعمامرة، إن مسار التنمية الديمقراطية يجسده مخطط عمل الحكومة بمحاوره الخمس التي تتركز حول تعزيز دولة القانون والحوكمة وعصرنة العدالة والحريات ومحاربة الفساد.

وأضاف لعمامرة في خطاب له أمام الدورة السادسة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، أن الإصلاحات السياسية تبلور إرادة الجزائر في تعزيز حقوق الإنسان، وتعزيز دعائم الإنعاش الاقتصادي والنظام المصرفي والمالي وحوكمة المؤسسات العمومية وتحسين جاذبية مناخ الاستثمار وتطوير المؤسسات والمقاولاتية.

ومن جانب آخر، أكد لعمامرة تمسك الجزائر بالمبادرة العربية لحلحلة القضية الفلسطينية، إلى جانب دعوتها مجلس الأمن لتحمل مسؤولياته في هذا الشأن.

كما قال لعمامرة إن الجزائر ستواصل دوما الدفاع عن القضايا العادلة للشعوب، بما في ذلك حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره

وأكد وزير الشؤون الخارجية في كلمته ضرورة إرساء أسس نظام عالمي جديد لما بعد جائحة كورونا، قائلا إن التحديات التي فرضتها الأزمة الوبائية أثبتت حتمية المصير المشترك للبشرية بما يحقق معايير العدل والإنصاف ويضمن المشاركة المتساوية لكافة الدول دون أدنى تمييز.

اترك تعليقا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى