لعمامرة: قطع الجزائر علاقاتها مع المغرب لا يحتمل أي وساطات.. لا اليوم ولا غدا

لعمامرة

أعلن وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج رمطان لعمامرة أنه لا وجود لأي وساطة لحل قضية قطع الجزائر لعلاقاتها مع المغرب، مضيفا أن هذا الموضوع لا يحتمل أي وساطات لا اليوم ولا غدا.

وفي تصريحات على هامش معاينته عملية سير مسابقة التوظيف الخارجي للالتحاق بسلكي ملحقي وكتاب الشؤون الخارجية على مستوى مركز امتحان الجزائر العاصمة بجامعة هواري بومدين، أكد لعمامرة أن موقف الجزائر واضح وقطع العلاقات جاء لأسباب قوية، مضيفا أن قرار الجزائر جاء ليحمل الطرف الذي أوصل العلاقات لهذا المستوى السيئ.. وهو يتحمل كامل المسؤولية غير منقوصة.

وللتذكير، تأتي عملية التوظيف هذه تنفيذًا لتوجيهات رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، الرامية لتعزيز الجهاز الدبلوماسي، والتي تعد الأكبر من نوعها في تاريخ وزارة الشؤون الخارجية من حيث عدد المترشحين والذي فاق 25.500.

لعمامرة

لعمامرة

ولقد أسدى الوزير لعمامرة تعليمات للاحترام الصارم للقانون من أجل ضمان شفافية ونزاهة المسابقة كما شدد قبل ذلك على ضرورة أخذ كل التدابير اللازمة لضمان مشاركة كل المترشحين الذين يستوفون الشروط القانونية، تكريسا لمبدأ تكافؤ الفرص، لا سيما من خلال فتح باب الترشح لأبناء الجالية الجزائرية في الخارج فضلاً عن توفير التسهيلات اللازمة لأبناء الجنوب الجزائري الذين سيمتحنون على مستوى مركز ورقلة، بالإضافة إلى أربعة مراكز جهوية أخرى في كل من قسنطينة وهران، البليدة والجزائر العاصمة.


 

اترك تعليقا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى