فتح تحقيق في قضية اختباء شاب في الجزء السفلي لطائرة “الجوية الجزائرية”

الجوية الجزائرية كورونا

قامت مصالح الشرطة القضائية بقسنطينة بفتح تحقيق حول قيام شاب جزائري بالتخفي في الجزء السفلي لطائرة تابعة للخطوط الجوية الجزائرية.

وكانت هذه الطائرة قد توجهت أمس الأربعاء 9 مارس من مطار محمد بوضياف بقسنطينة نحو مطار رواسي شارل ديغول بباريس.

وحسب الفيديو الذي نشره موقع “فيزا”، فإن هذا المسافر تم اكتشافه لحظة وصول الطائرة إلى مطار شارل ديغول بفرنسا، حيث ظهر في الجزء السفلي للطائرة وعلى وجهه علامات الخوف.

وأثارت الحادثة استغرابا كبيرا، وسط تساؤلات عن كيفية وصول “الحراق” إلى منطقة الصعود إلى الطائرة بالرغم من الضوابط في المطارات الجزائرية المتعددة والصارمة للغاية.

وتعتبر هذه الحادثة الأولى من نوعها التي تسجلها طائرة الخطوط الجوية الجزائرية.


 

اترك تعليقا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى