روسيا تشيد بموقف الجزائر الموضوعي والمتوازن حيال الحرب في أوكرانيا

لافروف تبون

استقبل رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، والوفد المرافق له. وكان لافروف وصل ليلة الاثنين إلى الثلاثاء إلى الجزائر في إطار زيارة رسمية

وتأتي زيارة المسؤول في الذكرى الـ60 لتأسيس العلاقات الدبلوماسية بين الجزائر وروسيا.

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن قيادتي البلدين حريصتان على العمل المشترك لإعطاء التعاون الثنائي طابعا أكثر استراتيجية، مضيفا أن أساس العلاقات الثنائية يرتكز على بيان التعاون الاستراتيجي الموقع سنة 2001.

وكشف لافروف أيضا عن توجيه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين دعوة إلى رئيس الجمهورية لزيارة موسكو، وهي الدعوة التي رحب بها الرئيس تبون.

وفي الجانب الاقتصادي، قال لافروف إنه تم الإعراب خلال اللقاء برئيس الجمهورية عن الارتياح لمستوى التعاون الثنائي، حيث بلغ حجم التبادل التجاري بين الجزائر وروسيا العام الماضي 3 مليارات دولار، مضيفا أن هناك اهتماما لشركات روسية للاستثمار في الجزائر.

لافروف

أما بخصوص قطاع التعليم العالي فقال وزير الخارجية الروسية إن بلاده مستعدة لتقديم المزيد من المنح الدراسية للجزائريين في إطار التعاون الثقافي والتعليمي.

أما بخصوص العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا فقال لافروف إنه تم إبلاغ الجزائر بآخر التطورات، مضيفا أن موقف الجزائر حيال هذه الحرب كان موضوعيا ومتوازنا.

وفيما تعلق بالوضع في مالي فقال لافروف إن موسكو مقتنعة بضرورة بذل قصارى الجهود لبدأ الحوار السياسي والالتزام بوثيقة السلام الموقعة في الجزائر.

وقبل هذا، تحادث وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج رمطان لعمامرة، مع نظيره الروسي سيرغي لافروف.

وتوسعت المحادثات، التي جرت بمقر وزارة الشؤون الخارجية، بعد ذلك لتشمل أعضاء وفدي البلدين.


 

اترك تعليقا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى