تسجيل أول إصابة بالمتحور “أوميكرون” في الجزائر

معهد باستور

أعلن معهد باستور، اليوم الثلاثاء، عن تسجيل أول حالة بالمتحور “أوميكرون” ويتعلق الأمر برعية أجنبي قدم إلى الجزائر.

وحسب بيان لمعهد باستور، فقد تم اكتشاف الحالة في سياق تحاليل التسلسل الجيني التي يقوم بها معهد باستور بالجزائر على فيروس SARS-CoV2، وخاصة في إطار مراقبة السلالات المتحورة، أين تم تأكيد أول حالة للمتغير Omicron B.1.1.529 بالجزائر.

ويتعلق الأمر بشخص من جنسية أجنبية، حل بالجزائر بتاريخ 10 ديسمبر 2021 حيث خضع عند وصوله إلى فحص جيني على مستوى مطار هواري بومدين بالجزائر العاصمة، طبقا للإجراءات والبروتوكول الصحي الذي وضعته السلطات الجزائرية وكانت نتيجته إيجابية مما استدعى توجيه فحص الــ PCR للمعني، إلى المخبر المرجعي لمعهد باستور بالجزائر أين تم تأكيد وجود السلالة Omicron.

وعلى الصعيد الوبائي العالمي، أوضح معد باستور الجزائر أن غالبية الحالات المبلغ عنها حتى الآن لهذه السلالة المتحورة هي حالات خفيفة مع تسجيل حالة وفاة واحدة وكذا بعض الحالات الإستشفائية في بريطانيا مؤخرا. ويبقى الوضع قابلا للتغير بمرور الوقت.

وبهذا، يجدر التذكير بالضرورة القصوى والعاجلة للتلقيح ضد فيروس كورونا للحد من انتشار الفيروس والسلالات المختلفة، والالتزام الصارم بالقواعد الأساسية المنصوص عليها في البروتوكول الصحي وهي ارتداء القناع الواقي والتباعد الجسدي والغسل المتكرر لليدين، لمواجهة أي تطور محتمل للوضعية الوبائية حيث أنه كلما انتقل الفيروس أكثر، كلما كان احتمال ظهور السلالات أكبر.


 

اترك تعليقا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى