انتخاب مرشح الجزائر محمد بلحسين لتولي منصب قيادي هام في الاتحاد الإفريقي

البروفيسور محمد بلحسين

انتخب المجلس التنفيذي للاتحاد الأفريقي، مرشح الجزائر البروفيسور محمد بلحسين، لتولي منصب مفوض التعليم والعلوم والتكنولوجيا والابتكار، بأغلبية الدول الأعضاء وفي الجولة الأولى من التصويت السري.

ويكرس هذا الانتخاب عودة الجزائر لتولي منصب هام ضمن الفريق القيادي لمفوضية الاتحاد الأفريقي والذي يتكون من الرئيس ونائبه وستة مفوضين.

وبهذا تكون الجزائر التي كانت حاضرة دون انقطاع في مفوضية المنظمة القارية بتوليها منصب مفوض السلم والأمن منذ إنشائه، مدعوة لمواصلة دورها في تشجيع الجهود القارية في مجال آخر لايقل أهمية عن السلم والأمن، نظرا لما تمثله حقيبة التعليم والعلوم والتكنولوجيا والابتكار من أهمية على الساحة القارية خصوصا في مجال التنمية المستدامة.

وسيكون البروفيسور بلحسين بصفته الجديدة مسؤولا على الإشراف على تنفيذ سياسات وبرامج واستراتيجيات التعليم والعلوم والتكنولوجيا والابتكار بما يتماشى مع تطلعات أجندة 2063 والخطط المرتبطة بها على المدى المتوسط إلى جانب الأطر القانونية والسياسة القارية الرئيسية الأخرى.

وأعرب وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج رمطان لعمامرة، عن عميق شكره لنظرائه من الدول الأعضاء في الاتحاد الأفريقي على دعمهم  وعلى ثقتهم المتجددة في مساهمات الجزائر البناءة في العمل الأفريقي المشترك.

للتذكير، يشغل البروفيسور بلحسين عدة مناصب على الصعيدين الدولي والوطني، منها مستشار دولي في الصحة العمومية، وعضو اللجنة الوطنية لمتابعة تفشي وباء كورونا، ويحظى بصيت كبير على الساحة القارية نظير جهوده في مكافحة وباء إيبولا.


 

اترك تعليقا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى