الفريق شنقريحة: نحذر أشد التحذير كل من تُسول له نفسه المريضة من المساس بسمعة وأمن الجزائر

الفريق شنقريحة

أكد رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق سعيد شنقريحة أن الجيش الوطني الشعبي مطالب أكثر من أي وقت مضى، بمضاعفة الإصرار والعزم على بذل المزيد من الجهود، خاصة في ظل الظروف الأمنية غير المستقرة التي تعرفها منطقتنا الإقليمية.

وخلال زيارة عمل وتفتيش إلى الناحية العسكرية الرابعة بورقلة، أكد الفريق شنقريحة، أن الجزائر تسعى دوما لدعم جميع المبادرات الدولية، الرامية إلى إعادة الأمن والاستقرار إلى دول الجوار، وهي لا ولن تقبل أي تهديد أو وعيد، من أي طرف كان، كما أنها لن ترضخ لأية جهة مهما كانت قوتها.

ومضى الفريق شنقريحة بالقول “نحذر أشد التحذير، هذه الأطراف وكل من تُسول له نفسه المريضة، والمتعطشة للسلطة، من مغبة المساس بسمعة وأمن الجزائر وسلامتها الترابية”.

وأضاف الفريق شنقريحة “ليعلم هؤلاء أن الرد سيكون قاسيا وحاسما، وأن الجزائر القوية بجيشها الباسل، وشعبها الثائر المكافح عبر العصور، والراسخة بتاريخها المجيد، هي أشرف من أن ينال منها بعض المعتوهين والمتهورين”.


 

اترك تعليقا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى