الرئيس تبون يحذر من حروب الجيل الرابع ومؤامرات النيل من الجزائر وهويتها

تبون

دعا رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون الحكومة إلى مواصلة توفير كل وسائل الدعم والإسناد لقطاع الإعلام من أجل تحقيق احترافية حقيقية وفاعلة في عالم يحتل فيه سلاح الإعلام والاتصال موقعا متقدما وحيويا في الدفاع عن مصالح الشعوب والأمم.

وفي رسالة وجهها إلى أسرة الإعلام بمناسبة اليوم الوطني للصحافة، طالب الرئيس تبون ببذل المزيد من الجهد للتصدي لحروب الجيل الرابع التي تهدف إلى النيل من الجزائر.

واعتبر الرئيس تبون أن هذه الحروب تندرج ضمن مخططات متعددة الأوجه والأطراف، تستهدف بلادنا في أصالتها وهويتها المتجذرة في عمق التاريخ، وتمعن في حياكة المؤامرات الرامية إلى التأثير على انطلاقة الجزائر الجديدة، المصممة على استعادة دورها الريادي إقليميا ومكانتها المستحقة في المحافل الدولية.

وقال رئيس الجمهورية أيضا إن أطراف التآمر على أرض الشهداء تعددت وجندت أساليب الجوسسة، والحرب السيبرانية المركزة، وعملت على الإساءة إلى تاريخ الأمة وذاكرتها، وكلها محاولات يائسة، ستجهضها الجزائر باستماتة واقتدار ويقظة كافة الجزائريين.


 

اترك تعليقا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى