الرئيس تبون: زيادات جديدة في الأجور ومنحة البطالة جانفي المقبل

تبون لقاء الصحافة

أجرى رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون لقاء دوريا مع ممثلي الصحافة الوطنية تطرق إلى العديد من القضايا الوطنية والدولية.

وكشف الرئيس تبون خلال اللقاء عن زيادات جديدة في الأجور ومنحة البطالة تدخل حيز التنفيذ بداية من شهر جانفي 2023، مضيفا أن الشكاوى التي تلقاها من طرف اليتامى بشأن منحة البطالة وحرمانهم منها بسبب مسألة الميراث، سيتم تسويتها.

قال الرئيس تبون إن استحداث 52 ألف منصب شغل في شهرين ونصف جراء رفع القيود يعد معجزة في المنظور الاقتصادي

كما كشف رئيس الجمهورية عن تنصيب لجنة وطنية لمراجعة سياسة الدعم في نهاية ماي 2022، حيث تضم ممثلين عن البرلمان بغرفتيه وكافة النقابات والأحزاب وكل الطاقات الحية التي يمكن أن تبدي رأيها بهذا الموضوع في إطار منظم.

وبشأن المضاربة، قال رئيس الجمهورية إن التحقيقات كشفت عن وجود 160 مطحنة تتلقى الدعم من طرف الدولة غير أنها لا تقوم بعملها على الوجه المطلوب، مضيفا أن احتياطي الحبوب يكفي لثمانية أشهر، والمفتشية العامة لرئاسة الجمهورية ستقوم بتحقيقاتها بشأن ندرة بعض المواد الأساسية، إلى جانب ندرة بعض الأدوية

ومن جانب آخر، قال الرئيس تبون إن ما تم تحقيقه ميدانيا لحد الآن يساوي 40 بالمائة مما يطمح إليه رغم وجود بعد الأساليب والممارسات العدوانية

الرئيس تبون كشف أيضا عن منح تسهيلات كبيرة لمن يستثمر في إنتاج الزيت والسكر بسلفيات تصل إلى تسعين بالمائة وهذا من باب تشجيع الإنتاج المحلي وتقليص الاستيراد، مضيفا أن الدولة تضمن الأمن الغذائي للجزائريين بإمكانياتها المالية في انتظار ضمان الإنتاج.

ومن جانب آخر، كشف رئيس الجمهورية عن تعديل وزاري قادم، سيمس بعض الوزراء على أن يكون معيار هذا التعديل المحاسبة على مدى تنفيذ قرارات مجلس الوزراء، مضيفا أن بعض الوزراء يستحق فرصة التكوين والآخر فشل في التسيير.

وفي الشأن الدولي، أكد الرئيس تبون أن علاقات الجزائر مع الدول العربية جيدة وتقوم على التنسيق والتشاور في مختلف الملفات، مضيفا أن الجزائر لن تتخلى عن فلسطين ولا الصحراء الغربية ورأيها مطلوب دوما في الساحة الدولية بشأن قضايا ليبيا والساحل وغيرها.

كما قال إن ما قامت به إسبانيا بشأن القضية الصحراوية غير مقبول، مضيفا أن علاقات الجزائر مع إسبانيا كدولة جيدة، غير أن رئيس وزراءها تخلى عن كل شيء، مطمئنا الشعب الإسباني بالتزام الجزائر تزويده بالغاز مهما كانت الظروف.

وفي الشأن الرياضي، قال الرئيس تبون إنه سيتم تسليم الملاعب الجديدة في كل من تيزي وزو وبراقي والدويرة وفق التواريخ الجديدة التي تم الإعلان عنها، مضيفا أن إسناد مشاريعها إلى وزارة السكن كان أمرا مفيدا.

كما كشف الرئيس تبون عن وجود أطراف كانت تريد سحب تنظيم الألعاب المتوسطية من الجزائر وإسنادها إلى دولة أخرى.


 

اترك تعليقا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى